الرئيسية / مقالات / خطــوة فـي الإتـجاه الصحـيح

خطــوة فـي الإتـجاه الصحـيح

  • عبدالله سليمان الكـميعي

الجيش يصـل الحـدود الـجزائرية الليبـية ويـغلـق الحـدود الجـزائرية ويـعـلنها منـطقة عـسـكرية و يُمـنع التـحرك فـيها، خـطـوة مبـاركة لترسيـخ مـبدأ الســيادة، فـي سيـاق الحديث عن الحدود، سوف أتحدث عن الحدود اليمـينة للـسلطنة العـمانية معول إيـران في شـبه الجـزيرة العـربية وتـوازن الضـعف والقـوة الـتـي تـرعاهـا البعـثة الامـمية فـي الاوطان العـربية.بـدايةً ســوف أسـرد لمـاذا سلطـنة عـمان، ولمـاذا الجـزائر تحديداً ومـاهي أوجـه التـشابه، منــذ إنطـلاق عـاصفة الحـزم والـتحالف الـعربي مـا لا خـلاف فـيه الـدور الـذي لعبـتهُ سلطـنة عـمان ومساعدتها لإيـران للدخول شقـيقتها وجارتـها اليـمن لوقـف تمدد الجيش اليـمني بعـدما ساعـدتهم فـي دخـول خـبراءهم، ذاتـهُ الـدور الـذي تلعبـه الـجزائر فـي ليـبيا و ما قـالهُ تبـون الفترة الماضـية خير دليل.فـي بـداية سـنة الــ 2015 وصـلت المليشـيات الحـوثية بـدعم مـن إيـران إلـى مـديـنة عـدن عاصـمة الجنـوب بعـد سيـطرتهم علـى صنعـاء وتـعز وكـادت أن تـحسم الأمـر فـي كـامل الأراضـي اليـمنية لـو لـم تتـدخل آنذاك المـملكة العـربية السـعودية بعـدما أطلـقة عملـية عاصـفة الحزم وإعادة الامل عـملية كـان الهـدف مـحاصرة الـحوثيين بـراً وبحـراً وجـواً وإعـادة الشـرعية.فـي الـ 2018 وصـلت قـوات التحـالف العـربي والجـيش اليمـني وقـوات طـارق صـالح أبـن علـي عـبدالله صـالح رحـمه الله بعـدما قـتل أبيه مـن قـبل حلفـائه قبل ممـاته وهـنا أقـصد الحـوثيين إلـى مديـنة يطـلق عليـها الحـديدة، وكادت أن تحـسم الأمـر هـناك فـتدخل المجـتمع الدولـي عـبر إتفـاق يُقـال لـهُ ستـوكهولم تتوسـطه سلطـنة عمـان سيـاسياً للأسـف. وفـي الـ 2019 سيـطرت قـوات الجيـش اليـمني أو بالأحرى قـوات المجـلس الإنتـقالي علـى كـامل مـدينة عـدن وتـوجه القـوات للـسيطرة علـى باقـي المـدن اليـمنية الجـنوبية لتـعلن مـن هنـاك الإنفصال بطـبع ولـكي تحـسم مـلفه وتسـيطر على الجنوب كـاملاً فتـم عـلى الفور التدخـل لإيقـافهم عنـد مديـنة شـبوة.

الـعالم حـتى هـذا اليـوم لـم يفـرض السـلام وبالمقـابل لـم يـبادر حـتى بحـل الازمـة اليميـنة فـقط هـو يطـيل الأزمـة وعمـرها ويتـخذ مـبدأ لا حـل كامـل ولا سـلام شـامل فـي اليـمن، وبالـمقابل لم يـعطي الـضوء الاخـضر لأي أحـد مـن الاطـراف فـي اليـمن لا للجيـش ولا للحـوثيين لتحـسم المـعركة وتنـهي الـحرب لصـالحها فـي اليـمن. المـجتمع الـدولي { النـاهب الدولي } يعمـل لإطالة أمـد الازمـة هنـاك ويعـمل علـى تـوازن الضـعف، المـجتمع الـدولي كـان متحـمساً لمنـع هزيمـة الحـوثي في الحـديدة، فـي ذات الـوقت هـو حـريص كـذلك عـلى عـدم هزيـمة الجيـش اليمنـي فـي مـأرب وحريـص علـى عـدم هزيـمة الانتـقالي فـي عـدن، تـوازن الضعـف هـو عنـوان الـ كمرحلة فـي ليـبيا والـيمن وسـوريا والعـراق.الشـاهد مـن الـسرد هـو الـدور الـذي تلـعبهُ الجـزائر ذاتهُ تلـعبه سلطـنة عـمان فـرق الامـاكـان والازمنة فقط، وذاتـه تلـعبهُ تركـيا فـي العـراق لدعم إيران، عنـدما تـقرا عـن الاحـداث اليمـنيـة ذاتـهُ التـي تحدث فـي ليبـيا تمـاماً وفـي العراق ايضاً ، فـقط هناك الجيش اليمني سداً منيعاً علـى الحوثين و وعلى الفارسي الايراني، والجيش الليبي سـداً في وجـه الاخوان والـترك العثـماني.ختـاماً بكـل أسف أخوتنا العرب أحـدهم أذرعـًا للأتـراك هـنا والاخـر أذرعـًا للـفرس هـناك.عبـدالله الكـميعي

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

باشاغا : نتمسك بعدم إقحام الخلافات السياسية في البطولات الرياضية

شدد وزير الداخلية الأسبق فتحي باشاغا على ضرورة التمسك بعدم إقحام الخلافات السياسية في البطولات ...

تعليق واحد

  1. اللهم بارك مقال رائع جداً ومقالك لخص الحال الذي تعيشه أمتنا الإسلامية ومايحاك ضدها من مؤامرات وخيانات وللأسف من بني جلدتنا ويتكلمون بألستنا وخاصة بلادنا ليبيا العزيزة ولكن بإذن الله ستنكشف هذه المحنة وسيتبدد الظلام وستنقشع سحابات الباطل
    مذمومة مدحورة وسيسطع النور قريباً بإذن الله…

    شكراً لك أخي عبدالله ولافض الله فوك ولافقدك محبوك

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: