الرئيسية / تقارير ومتابعات / بلدي سبها يبحث أوضاع مخاتير المحلات في المصارف

بلدي سبها يبحث أوضاع مخاتير المحلات في المصارف

  • فسانيا :: محمد عينين

اجتمع أعضاء المجلس البلدي بقاعة ديوان الاجتماعات بالسادة مخاتير المحلات داخل بلدية سبها وبحث الطرفان المشاكل التي يعانيها مخاتير المحلات داخل المصارف خاصة مسألة نقل السيولة وأيضا نقصها.

وقال بالحاج علي عضو بلدية سبها أولا نشكر صحيفة فسانيا على متابعتها لكل ما يعانيه المواطن داخل البلدية ومتابعتها لكافة الأنشطة التي تحدث داخلها. وهذا الاجتماع ضم السادة مخاتير المحلات وتم مناقشة الإشكال الأمني الذي تعانيه المدينة من حوداث خطف وقتل وحرابة إضافة إلى الاعتداءات التي طالت الأملاك سواء كانت أملاكا عامة أو خاصة.

وأردف أن الاجتماع يهدف إلى وضع آلية مفادها استدعاء السيد مدير أمن سبها لأجل وضع حد لكل الخروقات التي تشهدها المدينة والبداية تكون بتشكيل غرف أمنية إضافة إلى لجان اجتماعية وتشمل اللجان المشكلة جهاز البحث الجنائي ومديرية الأمن بحيث تعمل هذه اللجان على تقليل نسبة الجريمة داخل البلدية مقارنة بالوضع الراهن. وأضاف أنه تم خلال الاجتماع مناقشة مشكلة السيولة النقدية والتي تسببت في استياء مخاتير المحلات نتيحة الأداء السيء للمصارف في تعاملها مع مخاتير المحلات وقد رأى السادة مخاتير المحلات ضرورة إرجاع ملف توزيع السيولة على المواطين عن طريق المجالس إلا أننا رفضنا الطلب مع إبقاء المجالس في مهمة توزيع السيولة عن طريق المجالس ورفع قيمة الخصم من كل مواطن من 5 دينار إلى 10 دينار وهذا الإجراء سيكون بحضور مديري المصارف خلال الاجتماع الذي سيتم عقده معهم خلال اليومين القادمين إضافة إلى إيجاد حل للصكوك التي تفقد من المندوبين عند توزيع السيولة.

وأشار أنه تم أيضا منافشة ملف الزواج الجماعي لحوالي 130 شابا تم عرقلة ملفاتهم لأسباب لا نعلمها وتم إعادة إبلاغ مخاتير المحلات أن يتم جمع الملفات مرة أخرى وشطب من تزوج منهم أيضا بخصوص ملف الأرامل والمطلقات سيتم تسجيل الأسماء داخل كل محلة وسنعمل على مساعدتهم أما مشكلة نقص الوقود فالكل مستاء وبرغم من تواصلنا مع آمر منطقة سبها العسكرية لم نصل لحل الإشكالية ولكن سنعمل على تشكيل مجلس اجتماعي مشترك للتواصل مع آمر منطقة سبها لأجل وضع آلية عمل آمر المنطقة ويكون دور آمر المنطقة تأمين وصول الوقود إلى المستدوع ومن ثم يتولى المجلس البلدي الإشراف بمشاركة جهاز الحرس البلدي والاقتصاد ومديرية الأمن توزيع الوقود على المحطات.

بدوره أوضح علي حمد مختار محلة المهدية نعاني من هذه الإشكاليات لمدة عشر سنوات وخاصة في الجانب الأمني الذي بات الكثير منا يحلم بقدوم قوة خارجية لتأمين المدينة وهذا حلم صعب المنال خاصة في الظروف الحالية والانقسام السياسي أصبح من الصعب حضور أي قوة إلى المنطقة الجنوبية وخاصة بلدية سبها وأردف أن الحل يكمن في وقوف أهل المدنية لبلديتهم فانهيار الوضع الأمني يعود لضعف الأجهزة الأمنية داخل المدينة.

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

استكمال إجراءات تسجيل الشركة الليبية للأسمدة

أتمت المؤسسة الوطنية للنفط إجراءات التسجيل القانونية للشركة الليبية للأسمدة ، كما تم خلال اجتماع ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: