الرئيسية / الأخبار / هل عقمت النساء أن يلدن مثل هذه … ؟!

هل عقمت النساء أن يلدن مثل هذه … ؟!

  • د- احمد السيد

كان لسعيد بن المسيب “عالم المدينة” ابنة على حظ كبير من العلم والجمال، قد تنافس دونها الشباب للزواج منها.
وعلم خليفة من المسلمين في دمشق بذلك وكان يعلم أنه لا يرد له طلب.! فأرسل مبعوثاً إلى سعيد يزف إليه بشرى اختيار ابنته لابنه، وظن الناس أن سعيداً سيسر بهذا الخبر.
ولكن سعيد أطرق ملياً ثم رفض الطلب .. وقال : كيف بي إذا جئت يوم القيامة أمثال الجبال من ذنوب العباد! ..
ودهش الخليفة لما وصله الخبر فما كان ينتظر هذا الرد !.. وأراد مبعوث الخليفة أن يغريه بالمال والجاه الذي سيئول إليه أمر ولي العهد فكان جواب سعيد إذا كانت الدنيا كلها لا تساوي عند الله جناح بعوضة فكم يكون ملك أمير المؤمنين في جناح هذه البعوضة… ؟
وعاد سعيد إلى طلابه بمسجد المدينة ولاحظ ذات يوم غياب “عبد الله بن وداعة” أحد تلاميذه وعلم أن زوجته توفيت وأنه لم يبن بغيرها لضيق ذات يده ، ولما جاء عبد الله بن وداعة قال له سعيد لقد اخترتك زوجاً لأبنتي.!
وبين دهشة عبد الله و الحاضرين تم عقد زواجه… !                                وانصرف الفتى إلى داره يفكر في إعداد لوازم العرس ، فسمع طرقا بالباب وذهب يفتح ، وكم كانت دهشته إذ وجد سعيد بالباب فسلم عليه وانزاح قليلاً فإذا ابنته واقفة خلفه كفلقة القمر !                                  قال : ” يا ابنتي هذا زوجك ، ودفعها إلى داخل الحجرة وانصرف..!      بعد أن دعا لهما بالتوفيق والفلاح ..!
ووقفت الفتاة مغشياً عليها من الحياء والخجل..! وصعد عبد الله إلى سطح داره يطلب المشورة من جيرانه فقد جاءه سعيد بالعروس ، وليس عنده شئ..! فتوافدت النساء يحملن الهدايا والسمن والعسل والدقيق حتى امتلأ البيت بالخيرات.
قال عبد الله: ثم دخلت بها فإذا بها من أجمل النساء ، وأرجحهن عقلاً ، وأكثرهن علماً …

فلقد أردت بعد ذلك أن أذهب إلى درس أبيها ، فقالت لي : ” إلى أين أنت ذاهب ؟ ” قلت :” إلى درس أبيك ” قالت : ” أجلس هنا أعلمك علم سعيد.!…”
قلت:
هل عقمت النساء أن يلدن مثل هذه … ؟!

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

عثمونة.. غلطة الشاطر

أ :: عمر عبدالدئم صديقي ابراهيم عثمونة، كاتب مميز ، مثير للجدل بما يتناوله من ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: