الرئيسية / مقالات / من هو مؤسس كشاف زواره

من هو مؤسس كشاف زواره

كتب :: شعبان التائب

المرحوم مسعود العزابي يعتبر من رعيل رجال التعليم الأوائل المشهود لهم بالنزاهة والكفاءة تخرج في منتصف خمسينيات القرن الماضي و تنقل للتدريس في العديد من المدن والقرى في مختلف أرجاء ليبيا حيث تتلمذ على يديه العديد من الذين ساهموا في بناء ليبيا واصبحوا من رجال الدولة الليبية فيما بعد ‘ كما يعتبر من نواة الحركة الكشفية الليبية ، حيث التحق بفرقة دار المعلمين بسيدي المصري وهي تأني فرقة يقوم بتأسيسها المرحوم علي خليفة الزائدي وتولى قيادتها بنفسه والإشراف المباشر عليها والتي كان لمنتسبيها الدور الكبير في نشر الحركة الكشفية في مختلف ربوع ليبيا بعد تخرجهم من المعهد و عودتهم الى مدنهم وقراهم .

شارك المرحوم سلطان مسعود العزابي في مخيمات السواني الأولى التي قادها المرحوم الزائدي وتخرج منها أغلب القادة الذين ساهموا في نشر الحركة الكشفية ومساعدته في قيادتها ، عين بعد تخرجه من المعهد في مدينة زليتن حيث كان له دور كبير في تأسيس أول فرقة كشفية فيها وتولى قيادتها لسنوات ، وعند عودته إلى مدينة طرابلس ساهم في تأسيس وقيادة العديد من الفرق الكشفية آخرها كانت الفرقة الثانية عشر في مدرسة العلمين .

في عام 1958 انتقل بمساعدة الزائدي للعمل في مسقط رأسه في مدينة زواره وكلفه بتأسيس أول فرقة كشفية في المدينة والإشراف على الفرق الكشفية بمنطقة غرب طرابلس ، وبفضل حيويته وحكمته وخبرته الكشفية التي اكتسبها من عمله مع المؤسس استطاع تكوين أول فرقة كشفية على قواعد وأسس سليمة وصحيحة كانت النواة والقاعدة المتينة والقوية لانطلاق كشاف زواره والذي لازال منتسبيه خير خلف لخير سلف ولا زالوا كما اراد لهم مؤسسها ، وكما توقع لهم المرحوم الزايدي الذي كان كثير الإعجاب بفرقة كشاف زواره الوليدة وقتها ومشجعا وراعيا لها حيث قال عن الكشفية في مدينة زواره بأنها ستكون بخير في هذه المدينة الصغيرة وسيكون لها مستقبل كبير وسيكتب لها الاستمرار والتفوق بفضل حماس ابنائها واحتضان الاهالي لها حسب ما ذكره قائدنا الفاضل مسعود العزابي رحمه الله عليه .

جمعتنى بالأستاذ مسعود لقاءات وجلسات عديدة عام 1998 أثناء قيادتي للجنة الاحتفال بأربعينية فوج كشاف زواره وتواصلت لقاءاتي معه بعد ذلك ومن خلال هذه اللقاءات عرفت فيه الانسان الهادي الطيب الكريم والأب والمربي والقائد الحكيم ، كان رحمه الله ينصت ويستمع باهتمام قبل ان يتكلم ، وحريص على متابعة ومعرفة أدق تفاصيل العمل ، وحكيم لا يبخل بالنصيحة والتوجيه ، وكشاف متشبع بالقيم والمبادئ الكشفية رغم ابتعاده عن الحركة لعقود من الزمن ، وصاحب ذاكرة قوية يتحدث على أدق التفاصيل فيما يتعلق بذكرياته ونشاطاته وأعماله الكشفية وعلاقاته بالمؤسس الذي كان يعتبره الأب الروحي للكشفية في ليبيا والأستاذ الذي علم الأجيال ، ومن أبرز رجال ليبيا الذين ساهموا في بنائها ، والوطني الذي علمهم بطريقة عملية معنى الوطنية وحب الوطن والإخلاص له والتفاني في خدمته ، ومعلمه الأول الذي تعلم منه الكثير ، وتشاء الأقدار ان يغادر هذه الدنيا 30 ديسمبر 2015 م ويرحل عنها في نفس يوم رحيل قائده الزائدي قبل تسعة وأربعون عاما .

رحم الله قائدنا الفاضل مسعود سلطان العزابي ، الذي برحيله خسرت مدينة زواره أحد أبنائها البررة الذين كان له الفضل في إرساء دعائم أعرق مؤسسة شبابية في المدينة ، ورحم الله مؤسس حركتنا الرائدة المرحوم علي خليفة الزائدي وجميع قادتنا الافاضل الذين رحلوا عن هذه الدنيا .

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

قَمَري

اسماعيل خوشناوN قَمَري الْلَّيلُ قَصَّ شَعْرَهُ وَشَكَّلَ لَوْحَةً مِنَ الْأَوْتارِ السَّهَرُ يُرَنِّمُ لَحْناً لِشَغَفي و ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: