الرئيسية / الأخبار / (حقي في المشاركة) سباق للأطفال الأول من نوعه

(حقي في المشاركة) سباق للأطفال الأول من نوعه

(فسانيا / هناء الغزالي / مصطفى المغربي/ تصوير/ عصام الحاجي) …

نظمت منظمة انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل احتفالية تحت عنوان (حقي في المشاركة) بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل وذلك بإقامة سباق العدو بميدان الفروسية بأبي ستة بطرابلس صباح السبت 24-11-2018  ، حيث كان السباق كبرنامج احتفالي تميز بمشاركة فئات مختلفة من الأطفال من الأسوياء ومن دار رعاية الأيتام لأطفال وأطفال التوحد ومتلازمة الداون والاحتياجات الخاصة ومن ذوي الاعاقة للفئات العمرية من سن السادسة وحتى الرابعة عشر وفي مستويات تسابق مختلفة ، وبذلك يكون أول سباق من نوعه في ليبيا .

وسبق السباق حفل افتتاح حضره رئيس هيئة الشباب والرياضة (بشير القنطري) وعدد من المسئولون بالهيئة ، وبحضور مدير إدارة النشاط المدرسي بوزارة التعليم (سالم الشيباني) ، ورئيس مركز تنمية فنون الطفل بالهيئة العامة للخيالة والمسرح والفنون (أمينة الرويمي) ، وعدد من رؤساء الأقسام بإدارة النشاط لمدرسي إضافة لحضور رئيس وأعضاء جمعية أم الألعاب ، ومندوبين عن شركة الكادر للدعاية والإعلان ، وعدد من المهتمين والناشطين بمجال حقوق الطفل من عدة مؤسسات مجتمع مدني بالإضافة لعدد من المعلمين والمعلمات والمرافقين للأطفال المشاركين .

وافتتحت الحفل المتحدثة باسم منظمة انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل (ملاك كابوكا) بكلمة أكدت فيها أن هذا الحفل هو حفل طفولي بامتياز أردنا منه أن يتجمع الأطفال بمختلف فئاتهم لنحقق بذلك مبدأ الاندماج أولاً ، ولنؤكد ثانياً أن كل الأطفال معنيين بالفرح ويمارسون الرياضة مع بعضهم البعض في جو احتفالي ينبعث منه الفرح والتشويق والانسجام ، ولتبرهن أننا سائرون من أجل أن تكون حقوق الطفل واقع ملموس نعيشه ويعيشه الأطفال فهم جيل المستقبل الذي نعول عليه لبنا وازدهار ليبيا بعيدا عن ترسبات الماضي البغيض .

بشير القنطري رئيس هيئة الشباب والرياضة
بشير القنطري
رئيس هيئة الشباب والرياضة

ثم تحدث رئيس هيئة الشباب والرياضة (بشير القنطري) معرباً عن سعادته بالتواجد لحضور هذا السباق المميز بمشاركة أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومن أطفال التوحد ومنلازمة الداون وذوي الاعاقة اسوة بأقرانهم الأطفال الآخرين في يومهم العالمي وهذه المبادرة لجمع هؤلاء الأطفال تشكر عليه منظمة أنطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل ونحي جهودها المبذولة للتعريف بحقوق الطفل وفق الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل .

مفيدة المصري نائب رئيس منظمة انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل
مفيدة المصري
نائب رئيس منظمة انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل

ومن جانبها قدمت نائب رئيس منظمة انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل (مفيدة المصري) لمحة عن السباق وأهدافه وكيفية المشاركة ،و أثنت (المصري) على جهود اللجنة الفنية المشرفة على السباق معربة عن تمنياتها للتوفيق للجميع .

ثم أعطى مدير إدارة النشاط المدرسي بوزارة التعليم (سالم الشيباني) الاذن بانطلاق فعاليات السباق على مختلف المستويات سبقها بتوجيه تحية لكل القائمين على هذا البرنامج الذي يعزز المحبة والإخاء والتنافس الشريف بين الأطفال .

وكانت أولى السابقات لمسافة 100 م تنافس فيها من البنين والبنات من 6 إلى 10 سنوات لأطفال التوحد ومتلازمة دوان ولذوي الاحتياجات الخاصة وشارك رئيس هيئة الشباب والرياضة كحكم أعطى فيه صافرة انطلاق سباق 100 م  .

الدكتور بشير الفنطري اشارة بدء مسابقة 100 م لذوي الاحتياجات الخاصة
الدكتور بشير الفنطري اشارة بدء مسابقة 100 م لذوي الاحتياجات الخاصة

وعلى اثره انطلق سباق 400 م بنات أسوياء من سن 6 إلى 10 سنوات وفي نفس المرحلة العمرية كان سباق 500 م بنين ، ثم سباق 150 م وكان للمتسابقين الأطفال بنين وبنات من ذوي الاحتياجات الخاصة في المرحلة العمرية من 11 إلى 14 سنة ، ثم سباق 600م للأطفال بنات أسوياء من سن 10 إلى 12 سنة ، ثم اختتم بسباق 800 م بنين من سن 12 إلى 14 سنة .

تخلل برنامج الاحتفال بحقوق الطفل عروض لفرق الفنون الشعبية وعلى أهازيج الأغاني الشعبية تغنى الأطفال وقدموا رقصات فلكورية متنوعة إضافة لمشاركة دمى لشخصيات كرتونية محببة للأطفال وعقب اختتام أخر سباق قدمت فرقة ميكي للأطفال عروضها المتنوعة منها فقرة الحاج حمد وغزالة وقدمت عروض بهلوانية وأغاني معبرة تفاعل معها كل الأطفال المشاركين والحاضرين .

وعلى إثر ذلك تم تقليد الفائزين بالتراتيب الأولى بالميداليات ومنح شهادة تميز ومشاركة حتى الترتيب العاشر لكل مراحل السباق وتكريم كل المتعاونين والجهات المساهمة لإنجاح السباق والبرنامج الاحتفالي .

وكان المشاركين في السباق أطفال منظمة انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل ، وأطفال  مدرسة ذات الناطقين ومدرسة حليمة السعدية والمبشر بسوق الجمعة ، ومدرسة الهادى عرفة بطرابلس المركز ، ومدرسة الغد المشرق بحى الأندلس ،  ومدرسة النجوم الزاهرة بزاوية الدهماني ، ومدرسة أصول العلم ومدرسة التوحيد بقصر بن غشير ، ودار رعاية الطفل بأبو هريدة ، وأطفال مركز إضافة لذوي الاحتياجات الخاصة بجنزور ، ومركز روح العطاء للاحتياجات الخاصة بسوق الجمعة ، وجمعية متلازمة دوان ، وجمعية التوحد بقصر بن غشير .

وقد أقيم اليوم الاحتفالي لطفل وسباق العدو بتنظيم وإشراف منظمة انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل بالشراكة مع مركز إضافة لذوي الاحتياجات الخاصة ، وبالتعاون مع إدارة النشاط المدرسي بوزارة التعليم ، وبرعاية هيئة الشباب والرياضة وجمعية أم الألعاب الرياضية الثقافية ، وشركة الكادر للدعاية والإعلان .

ويعتبر هذا البرنامج الثاني الذي تنظمه انطلق للتنمية المستدامة لحقوق الطفل للاحتفال باليوم العالمي لحقوق الطفل حيث نظمت بمكتبة خديجة الجهمي بطرابلس الاثنين الماضي  19 نوفمبر  ورشة تدريبية لحقوق الطفل بمشاركة اطفال مدرسة حليمة السعدية الابتدائية ببلدية سوق الجمعة بإشراف  المدربة امينة الرويمي  ، إلى جانب مشاركة أطفال مدرسة صقور قرجى ومدرسة الربيع ببلدية حى الأندلس ، وأطفال مدرسة عبد الملك بن مروان ببلدية جنزور .

وتجدر الاشارة أن الأمم المتحدة حددت موضوع الاحتفال بالطفل لعام 2018 ليكون (الأطفال يتولون المهمة ويحوّلون العالم إلى اللون الأزرق) ، وأضافت في التقرير الأممي هذا العام 2018 : أن العالم سيتحول إلى اللون الأزرق في هذا العام ، نحن نريد إقامة عالم يكون فيه جميع الأطفال ملتحقين بالمدارس ، آمنين من الأذى وقادرين على تحقيق إمكاناتهم ، ونعلم أنك تريك ذلك أيضاً. .. كما أطلقت وسما للمشاركة في هذا اليوم باستخدام الهاشتاغ #GoBlue .

 هذا ويحتفل العالم في 20 نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للطفل  منذ سنة 1990 وهي السنة واليوم التي تصادف اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة للإعلان والاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل بعد أن مرت ما يقارب من 60 سنة على تأسيس يوم الأمم المتحدة العالمي للطفل.

والجدير ذكره أنّ الدول العربية والإسلامية كان لها بعض التحفّظات على بند منح واحترام حرية المعتَقَد للطفل في معظم دول العالم ، كما أن هناك اختلاف في تاريخ الاحتفال بعيد الطفولة في مختلف أنحاء العالم ، فهناك دول تعدّ يوم الخامس من يونيو  هو عيد الطفولة لأنّه في هذا التاريخ تم إعلان قانون حقوق الطفل ، أما في الدول الأخرى وخصوصاً دول الاتحاد السوفييتي السابق فلا زالت تحتفل بيوم الواحد من يونيو بعيد الطفولة ، ودول أخرى تحتفل وتكرم الأطفال يوم 21 مارس من كل عام ، وهناك بعض الدول القليلة التي اختارت تواريخ أخرى للاحتفال بالطفل ، ففي فلسطين مثلاً يعتبر يوم الخامس من ابريل  في كل عام هو عيد الطفل الفلسطيني ، أما الجزائر فتحتفل في الأول من يونيو بعيد الطفولة .

ومهما اختلفت تواريخ الاحتفال بعيد الطفولة ، فالطفل له عيدٌ في كل يوم ، وحقوق مشروعة يجب أن يأخذها في كل لحظة ، ليحيا حياةً كريمةً ، خاليةً من أي تشريدٍ وتجويعٍ وحروب ، لأن الأطفال هم بناة المستقبل وعماده.

عن admin4

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

معاني

أ / عمر رمضان هل نقول مافينا ومانعنيه حقا قد لانفعل ذلك فلقد يكون الذي ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: