الرئيسية / تحقيقات / الْـكَـنّةُ ( زَوْجَةُ الْأخِ ) الصّدِيقَةُ أم الْعَدُوّة ؟

الْـكَـنّةُ ( زَوْجَةُ الْأخِ ) الصّدِيقَةُ أم الْعَدُوّة ؟

 استطلاع :: صباح الشاعري

زوجة الأخ هل هي صديقة أم عدوة ؟ ماذا يفعل الزوج عندما يصبح حائراً بين أهلة وبين زوجته وأم أولاده قد تحدث مشاكل كثيرة بين الزوجة وأهل الزوج قد يكون السبب هو عدم وجود منزل يخص الزوجة وقد يكون السبب عدم رضا الأهل عن هذا الزواج وقد يكون السبب هو الزوجة نفسها تتعدد الأسباب والمشكلة واحدة. من خلال هذا الاستطلاع حاولنا الإجابة على بعض هذه التساؤلات.

البداية كانت مع نعيمة سالم التي تحدثت عن قصتها مع زوجة أخيها قائلة زوجة أخي في البداية كانت أكثر من ملائكة تمشي على الأرض في فترة الخطوبة فقالت لنا إنها راضية أن تعيش في بيت العائلة وتصبح واحدة منا وكانت طيبة وتحترمنا وتحبنا وبعد الزفاف استمرت على طيبتها لمدة ثلاثة شهور وصدق المثل القائل ( اتمسكن نين أتمكن ) كشفت لنا وجهها الآخر و كشرت على أنيابها فأصبحت تغار مني كثيراَ لم تكن تعمل وقررت أن تعمل بعد زواجها وتترك أطفالها لنا حتى لو ذهبت في زيارة لأهلها وتنقل لأخي كل أخبار البيت أولاً بأول ، والمشكلة أن أخي تغير جدا بعد زواجه منها لدرجة أنه يسمع كل ما تمليه عليه وأصبح لا يسمع إلا كلامها ويفضلها علينا ويشتري لها كل ما تريد وهي تفعل كل تلك الحماقات لكي تسكن وحدها وحالتنا المادية لا تسمح بذلك يصل الأمر بها أن تتناول الطعام داخل غرفة نومها ولا تساعدنا في البيت ولا تدعه يصرف على البيت سوى لها ولأولادها مع أنها تعلم أن والدي رجل مسن ومريض بالسكر ويحتاج للرعاية والاهتمام ويذهب بمفرده للمستشفى وأخي موجود وهو أقرب واحد لنا وأمي طيبة جدا تنصحنا أن نتحمل من أجل أخي وصغاره ولكي لا نقع في مشاكل مع أهلها وتقوم بخدماتها هي وأختي الكبيرة وبعد أن جاءني نصيبي وتقدم شخص لخطبتي انتابتها الغيرة وأصبحت تبحث عن المشاكل وتقول له لا تدعها تتحدث مع خطيبها بالهاتف ولا تجعلها تخرج حتى أصبح أخي يعاملني بقسوة ويراقب كل تحركاتي وصار يضربني حتى حدث لي انهيار عصبي بسببها، أحمد الله أن أمي وأبي على قيد الحياة فلولاهم لأصبحت خادمة لهم.

نعيمة سالم / زوجة أخي سلبتنا إخوته ونحن نحتاجه

وتعد كامليا يوسف أن زوجة أخيها بمثابة أختها وتضيف أنها بقيت توأما لأخي فهي بمعزة الأخت لا شك أن هناك بعض المناوشات العادية وأقل من عادية ولكن سرعان ما تذوب وتنتهي لكن لابد من تقبل كل شيء فلكل منا شخصية مختلفة وبيئية مختلفة لابد من التصادم، الحياة جميلة وتتجمل باختلافها . وتؤكد أحلام عمر أن كل البيوت لا تخلو من المشاكل وتضيف أما عن المشاكل التي تحدث بين الزوجة وأهل الزوج هذا يرجع إلى الاختيار السليم للزوجة الصالحة المتربية التي تعرف كيف تحترم أهل زوجها وتكسب عطفهم وحبهم ، فهناك الزوجة الصالحة التي تستطيع أن تحافظ على عشها الزوجي وتتغلب على المشاكل التي تقع بينها وبينهم دون أن تحسس الزوج بذلك و تعرف كيف تتعامل مع أهل زوجها ، وأخوات الزوج أيضا لا يحاولن الإساة لها ويعاملنها بلطف مثل الأخت وتحل الزوجة مشاكلها بنفسها دون أن يتدخل شخص آخر بذلك خاصة الأهل لأنه يعد من أسباب الطلاق لو جعلنا العلاقة مبنية على التعاون والرحمة والتفاهم

كامليا يوسف / زوجة أخي بمثابة أختي وأكثر

ويضيف سعد منصور / لابد من وجود بعض المشاحنات والخلافات بين الزوجة وأهل الزوج ولكن على الأخت أن تفرح لفرح أخيها ولا تتدخل في شؤونه الخاصة مع زوجته وكذلك الزوجة أيضا عليها أن تحترم أهل زوجها والأفضل من كل ذلك أن تستقل الزوجة في منزل خاص بها تجنباً لهذه المشاكل لابد أن لا تخلق المشكلات مع أهل زوجها وتحاول أن تحلها بهدوء وإن أخطؤوا بحقها فعليها أن تبلغ زوجها دون أن تخطئ معهم لكي يحترمها الزوج وتكون الزيارات قصيرة حتى ولو مرة في الأسبوع وتعترف داليا حسن بمعاملة زوجة أخيها الصغير الراقية لها وتقول إنها إنسانة رائعة جدا وقلبها طيب وتقول إنها تحب لهم الخير وتحب أمي كثيرا وأنا أعتبرها مثل أختي الصغيرة وأحترمها وهي تذكر عيد ميلادي وتحتفل به كل عام ، بينما تشتكي من زوجة أخيها الأكبر التي وصفتها بالقاسية وقالت هي لا تحبنا وأغلب الوقت تقضيه مع أسراتها تزرع في الفتن بين زوجات أخي وبيننا وتعلم أبناءها عدم احترامنا وسماع كلامنا رغم أنها تعيش في منزل بمفردها ولكن لا ترتاح حتى تخلق المشاكل رغم أن أبناءها على سن زواج أما أخي الآخر فقد تقدم لخطبة فتاه قريبة لم نرَ منها إلا كل خير حتى الآن .

سعد منصور / لابد من وجود بعض المشاحنات بين الكنة وأهل الزوج

وتضيف : علاقتي مع زوجة أخي الصغير ممتازة جداً ولم تتغير أبداً أعتقد أن الزوج المفروض أن يعلم زوجته كيف تحترم أهله ويرى : محمد الشلوي أن مساعدة الأسرة للابن في اختيار الزوجة الصالحة أمر ضروري ويقول لابد من اختيار زوجة تكون زوجته وأمّا لأبنائه بالطبع لا يوجد إنسان كامل ولكن الأفضل والمناسب .ما إن يتم الزواج هنا يبدأ الاحتكاك بالأسرة .فكل أسرة لها طباعها وتربيتها الخاصة يجب عليها أن تتفهم الوضع الجديد سواء كانت في منزل الأسرة أم منزل منفصل عنهم يجب تقريب اللقاءات و المواقف الإيجابية والسلبية بين الأخت والزوجة بالذات ولا يجب التحيز لطرف دون آخر فهذه الزوجة وهذه الأخت ويجب التوجه بالنصح لهن بالكلمة الطيبة وعلى الزوجة أن لا تفسر كل ما يقال أو يفعل بسوء الظن . وتحرص على ذلك بالتفاعل الجيد داخل هذه الأسرة لأنها سوف تصبح جزءاً منهم كوثر كرم : تختصر قصتها مع زوجة أخيها وتقول باختصار شديد تخيلي نفسك وأنتِ ليس عندك إلا أخ وحيد وهو وحيد العائلة وتعتمدين عليه في كل شيء أنت وأخواتك وأمك ووالدك متوفى وترك في يده مسؤولية المنزل ولا يوجد رجل غيره يتكفل بهذه العائلة إلا هذا الأخ الذي كنا نعتبره عمود البيت تزوج من زوجه لا أجد كيف أصفها الحقد والغل يملأ قلبها غيرت أخي علينا وأصبح يكرهنا ولا يزورنا كثيرا وقطعت الرحمة بيننا وبينه ، مشكله أخي أنه يصدق كل ما يسمعه منها ولا تسقط كلمتها للأرض وينفذ كلامها بالحرف الواحد ماذا سيكون وضعنا نحن وأمي في مجتمعنا الليبي برأيك وقد تخلى عنهم أقرب الناس لهم من أجل إرضاء زوجته. وترى : الكنة منى محمود أن من حق الزوجة أن تعيش حياتها كما تريد دون تدخل أهل الزوج وتقول برأيي الرجل حينما يفكر أن يتزوج يكون له منزل بمفرده بعيداً عن الأهل لتجنب المشاكل التي تحدث بين الأهل والزوجة والسّلفات، لابد أن يكون الزوج عادلاً ولا يضع فروقا بين زوجته و أمه وأخواته وأخوات الزوج عليهن الابتعاد عن زوجة أخيهن وعدم التدخل في خصوصيتهم وزوجه الأخ يجب أن تراعي الله و تحترم البيت الذي دخلت إليه وتدخل بالخير والمعروف ولا تكون السبب في دمار الأسرة وعقوق الوالدين، الزوجة يجب أن تتحكم في ردودها وانفعالاتها من أجل الحفاظ على بيتها وأسرتها، المشاكل تأتي من الطرفين المهم أن نضع لها الحلول .

منى محمود / أن من حق الزوجة أن تعيش حياتها كما تريد

أما حنان فتقول : منذ خمس سنوات تزوج أخي من إنسانة طيبة جداً ولم نرَ منها إلا كل خير ودائما تستقبلنا في بيتها وتعاملنا على أننا مثل أخواتها نحبها كثيرا جداً ليس هذا فحسب بل أحيانا تتشاجر مع أخي من أجلنا ولكن أخي لم يقدر هذا وتزوج بواحدة أخرى كلنا كنا نرفض هذا الزواج ووقفنا معها وعملنا المستحيل لكي يتراجع عن هذه الفكرة ولكنه كان مصرا على هذا الزواج وتزوج وأما الثانية هي الأخرى حتى الآن لم نرَ منها إلا كل خير أمل مفتاح أيضا ترى أن غلب الأسباب التي تؤدي إلى توتر العلاقة بين الزوجة وأهل الزوج هي تدخل أهل الزوج في حياة ابنهم الخاصة وغيرتهم من معاملته لزوجته وحبه لها وأيضا غيرة الزوجة على زوجها من معاملة لأهله الحياة الزوجية يجب ان تكون مبنية على الحب والإخلاص والزوجة تحترم أهل زوجها وأهل الزوج يحترمون زوجة ابنهم لو كانت البداية هكذا ستنجح العلاقة بين الطرفين

خِـتَـامًـا : تتفاوت العلاقات الإنسانية والاجتماعية في مجتمعنا ما بين الاستقرار والاضطراب ، فلا صلح دائم ولا خلاف نهائي ، لكن الكثير من هذه المشكلات الصغيرة قد تتضخم فتهدم بيوتاً قائمة ومستقرة ، فيتشرد بذلك الأطفال ، وتتصدع المنظومة الاجتماعية القائمة على المحبة والألفة والمودة ، في استطلاعنا هذا سلطنا الضوء على ظاهرة اجتماعية عتيقة مبنية على الصراع والخلاف بين الكنة ( زوجة الابن ) وأسرة زوجها هذا ما يدور في الذاكرة الشعبية وما ترويه من قصص ، لكن الآراء المتباينة أثبتت لنا أن زوجة الأخ بإمكانها أن تكون الابنة الأخرى لأسرة زوجها.

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

“الأرز” تخطى جيبوتي بعد مباراة قوية هلال يقود لبنان للتواجد بالمجموعة الرابعة من بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021

حقق المنتخب اللبناني الفوز على منتخب جيبوتي بهدف دون رد سجله هلال الحلوة في الدقيقة ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: