الرئيسية / من نحن

من نحن

1

من نحن…؟  فسانيا – صحيفة  ليبية اسبوعية شاملة  تهدف إلى إرساء قواعد الإعلام الحر

واحترام الرأي والرأي الآخر – اول صحيفة يصدرها كادر اعلامي متخصص بمدينة سبها

اهدافنا …

تعمل “فسانيا ” على موقعها اليومى وفى صحيفتها الاسبوعية، وفق القواعد المهنية

 الأصيلة لمهنة الصحافة، والتى تعطى الأولوية فى صناعة الصحافة لإنتاج الأخبار

والمعلومات بمصداقية مطلقة، وعمق فى التحليل، وشفافية فى المعلومات.

وتضع ” فسانيا ” هذه الأولوية جسرا أساسيا للوصول إلى قرائها، وذلك بلا انتماءات

 سياسية أو حزبية أو انحيازات عقائدية أو مذهبية أو طائفية مسبقة. وتستند “فسانيا “

في الفكر و الرؤية على إيمان عميق وصارم بأسس الدولة المدنية التي تجعل من القانون

 المرجعية الأولى، وتتزن حركتها بالفصل التام بين السلطات ، وتعتمد نهج الديمقراطية

 في السياسة، والحرية في الاقتصاد بمسئولية وطنية كأساس للتطور و النهضة والاستقرار

الاجتماعي. .توصيل الخبر والمعلومات الصادقة وبدقة ومهنية عالية وبأسرع وقت ممكن لكي

 يطلع عليها كل من تهمه الاخبار السياسية والفنية والرياضية أكانت ليبية أو عربية أو عالمية

فنحن ننفرد في نقل الأخبار الحصرية

التزامنا…

الاستقلالية. – احترام الحريات العامة والفردية.- المواطنة – حق جميع الناس في التعبير السلمي

عن آرائهم – المساواة – التسامح – حق الناس في المعرفة – احترام الشرعية السياسية –

رفض الطائفية بكل صورها ومستوياتهاهذا يعني…أننا نسعى لان تكون صحيفتنا ملتزمة بالمعايير

 المهنية الأساسية. لن نخترعها

بل سنسعى لتمثلها وترسيخها

ماذا نقدم في الصحيفة …نقول جميعا:

نريد تقديم الجديد والمغاير، لكن علينا أن نعرف هذا الجديد، نبلوره، نؤمن به كي نقدمه للناس،

والأهم أن نحسن تقديمه. جميع الصحف تقدم ما نعتزم تقديمه، الأخبار، التحقيقات، الرأي،

المعلومات، ما يدور في العالم.. الخ، جميع الصحف تعلن أنها تريد خدمة القارئ.

ما الفرق إذاً بيننا وبينهم؟! لا نفعل ما تفعله الصحف الأخرى، بل نحاول أن نضيف جديداً.

نحلل المعلومة قبل أن ننقلها، نستقصيها قبل أن نكتبها، نعرضها بدقة وشمول بحثاً عن الحقيقة.

قناعاتنا…
شرط النجاح والنمو الجديد أن نعمل على ترسيخ قواعد ومبادئ عمل وخدمة صحافية احترافية.

 نجاحنا ليس مرهونا بفعل ما يفعله الآخرون، بل بالبناء على الجيد فيه وتطويره وتحاشي السلبي.

قلب الصحيفة…
ينهض برسالة الصحيفة منذ بداية تأسيسها فريق قيادي من الصحافيين، حيث يدير الصحيفة

كوكبة من الصحفيين الشباب الليبيين الذين يكونون في معظمهم هيأة للتحرير

الوقت…
وضعت نصب عينيها أن تقدم لمختلف شرائح القراء – بمهنية عالية – المادة الصحافية المبوبة

بشكل جديد ومناسب بدءا من الجسم الأساسي للصحفية بالإضافة إلى ابوابها المتميزة

الخبرات …التي يتمتع بها الفريق القيادي والقيم التي يؤمن بها هي دليلنا اليومي في عملنا

لحظة بلحظة ويوما بيوم وعاما اثر عام في طريق ترسيخ خدمة صحافية احترافية ذات صدقية  في ليبيا

%d مدونون معجبون بهذه: