الرئيسية / الأخبار / الأدباء والمثقفون ينعَوْن فقيدهم الشاعر الكبير عبدالمولى البغدادي

الأدباء والمثقفون ينعَوْن فقيدهم الشاعر الكبير عبدالمولى البغدادي

فجعت الاوساط الثقافية والاعلامية الليبية برحيل الشاعر الكبير عبدالمولى البغدادي حيث نشر الخبر عبر الصفحة الرسمية للراحل بعبارات جاء فيها ”

لا اله الا الله
يفنى الخلق ويبقى الله
إنا لله وإنا اليه راجعون
والدنا الدكتور عبد المولى البغدادي في ذمة الله
عزائنا وعزائكم واحد.

ونظر لما نمر به من انتشار لهذا الوباء الذي طالنا جميعا فإننا نقبل التعازي عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي والاتصال الهاتفي.

أبناء الدكتور عبد المولى
ضياء عبد المولى البغدادي 0913133111
محمد عبد المولى البغدادي 0913224480

اصهاره
محمد البكوش 0926437173
عبدالعاطي الرتيمي 0913751576

أسامة القديري ”

، ونعاه معظم الادباء والمثقفين والصحفيين والنشطاء عبر صفحاتهم الشخصية على الفيس بوك كتب الدكتور نورالدين الورفلي عبر صفحته الرسمية

الدكتور :: نور الدين الورفلي

والله إن العين لتدمع على فراقك أستاذنا الشاعر الكبير د. عبدالمولى البغدادي، الذي انتقل إلى رحمة الله هذا الصباح، بعد معاناته من المرض، نسأل الله ان يتغمده بفسيح جنانه ويلهم آله وذويه جميل الصبر والسلوان

ونشر الصحفي محمود البوسيفي لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ٠ إنا لله وإنا إليه راجعون. الشاعر الكبير عبد المولى البغدادي في رحاب الله وذمته.

محمد لوكنيشة

الطالب بقسم الاعلام محمد ابو كنيشة كتب الكورونا.. تُطفئُ شمعةً أخرى شاعر ليبيا الكبير: د. عبد المولى البغدادي، في ذمّة الله.
إنا لله وإنا إليه راجعون. رحمه الله وغفر له.

المصور والاعلامي طه كويري كتب

على الرغم أنني لم أعد أحتمل المزيد من الفقد ،، ولم تعد أيضاً جدران صفحاتنا تحتمل المزيد من النعوات والعزاء، تماماً كما هي جدران قلوبنا ،، إلا أن مكانة فقيد ليبيا وشاعرها الكبير د. عبد المولى البغدادي كبيرة في قلوبنا

الدكتور عبدالمولى البغدادي رحمه الله وعفر له، وأسكنه فسيح جنانه، أبن طرابلس الحبيبة، عرفته منذ سنوات طويلة محباً للجمال ومحباً للحياة، بل كان خير من يمنح كل من حوله طاقة لحب الحياة وكل جميل.

طه كويري

لم يكن فقط صديقاً بل كان أيضاً والد صديقي وزميلي المهندس ضياء عبدالمولى البغدادي، وهما من أكثر الناس الذين عرفتهم في حياتي، يتصفان بخفة الدم وروح الدعابة، مجلسهما لا يمل، ولا عجب في أن يكون الأبن كوالده، ذلك الرجل الأديب العالم الشاعر العظيم، الإنسان، الودود الذي لا تشعر معه بفارق للسن و العقلية.

على الصعيد الشخصي وعلى صعيد الوطن ،، اليوم خسرنا أحد أعمدة الثقافة والشعر.

ونعى وزير الثقافة بالحكومة الوفاق حسن اونيس عبر صفحته الشخصية الفقيد فكتب

و رحل فارس الكلمة و أديب اللغة:الأديب الشاعر الدكتور عبد المولي البغدادي

(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلي ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي
جنتي ))

بقلوب مملوءة بالأسى والحزن.. وأعين تتحجر فيها المدامع.. وبصدور تئن من وطأة
المصيبة.. وبنفوس راضية بقضاء الله وقدره.. تلقينا نبأ وفاة علماً من أبرز
أعلام الكلمة واللغة والشعر الفصيح .. وعموداً من أعمدتها البارزة على مستوى الوطن..

سنين كثيرة ورحلة تقافية واسعة قضاها المرحوم في قول الشعر،بأبيات محكمة وقوية ومعان عميقة ورفيعة المستوى جسد فيها شوقه لوطنه وحبه للغة ومعانيها ،

سيفتقدك الوطن وسيفتقدك المثقفين الذين كنت لهم استاذاً ومرجعاً ومحفزاً ،،،،
وهنا نستذكر احد ابياته في حبه لهذا الوطن الذي طالما تمني له السلام والوئام ،،،،

يا إله الكوْنِ هذي ليبيا
نجها يارب من شر الفتنً

بالأمس القريب كنا نكرمه علي عطاءه وابدعاته ،
واليوم ننعيه ببالغ الحزن طالبين من المولي عز وجل أن يتقبل فقيدنا بالمغفرة والرحمة ، وأن يلهم اهله الصبر والسلوان ،وأن ينزل عليهم السكينة وحسن العزاء ،وإنا لله وإنا اليه راجعون.

الاعلامي وائل أحمد نشر ” هذا الرحيل شديد علينا أيها المعلم المُخلص ” لله الأمر من قبل ومن بعد
الدكتور عبدالمولى البغدادي في ذمة الله إنا لله وإنا اليه راجعون

نعمة الفيتوري

الكاتبة نعمة الفيتوري نعت الفقيد فكتبت
اليوم فقدنا صديق وأب وإنسان قليلا ما نجد مثله على كل المستويات لكن لا نقول إلا مايرضي الله إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله أب الثقافة والأدب الليبي القامة والقيمة الشاعر الدكتور عبد المولى البغدادي اللهم ارحمه واغفر له وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان ..وداعا

المؤرخ شكري السنكي كتب أيضا رحل اليوم، صباح يوم الجمعة المباركة، الموافق 20 نوفمبر 2020م، الدّكتورعبدالمولى البغدادي أحد أعيان مدينة طرابلس المرموقين والأكاديمي المعروف وأحد أبرز الوجوه الشعريّة والأدبيّة فِي ليبَيا والعالم العربي، عَن عمر ناهز اثنين وثمانين عاماً، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».
مثّل الشّاعر الفحل عبدالمولى البغدادي ليبَيا فِي العديد مِن الملتقيات والأمسيات الشعريّة العربيّة، وكتب عشرات القصائد فِي مواضيع متنوعة، وأصدر ديوان شعري تحت اسم: «على جناح نورس». وله العديد مِن المسجلات الشعرية مع عدد مِن الشعراء والّذِين يأتي فِي مقدّمتهم الشّاعر راشد الزبير السّنُوسي. وصدرت له المؤلفات التاليّة:
• الشعر الليبي الحديث، مذاهبه وأهدافه «أطروحة دكتوراة في جامعة الأزهر»
• على جناح نوري، سنة 1999م
• مولاي عبدك بين اليأس والأمل، سنة 2000م
رحم الله عبدالمولى البغدادي المهذب وصاحب الروح الجميلة والأشعار المليئة بالمشاعر والأحاسيس العميقة والمؤثرة، والّذِي ترك بصمة بارزة فِي الشعر، وملأ ساحتنا بقصائد غايّة فِي الروعة والجمال على مدار نصف قرن مِن الزمان، وترك إرثاً أدبياً وثقافياً زاخراً، يضع اسمه ضمن كبّار شعراء ليبَيا وأهم أدبائها.
رحمـه الله وجعــل الجنّة داره ومأواه
وإنّا لله وإنّا إليه راجعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــون

الشاعر المهدي الحمروني

ستبكيك اليوم كل المراثي
من كل حدبٍ وصوب
خجولةً
لكنها في آخر الليل الحزين
سترثي نفسها حين لا تفيك حقك من العزاء
عليك رضوان الله.

عبد العزيز الحسناوي

المصور والاعلامي عبدالعزيز الحسناوي نشر
بقلوب يملؤها الحزن والاسى . بالأصالة عن نفسي وبالأصالة عن اهالي منطقة غات من العوينات الى ايسين . لا نقول إلا ان لله وانا له راجعون في وفاة الشاعر الدكتور / عبدالمولى البغدادي . والذي وافاه الأجل صباح اليوم بعد صراع مع جائحةالكورونا .. ولشاعرنا رحمه الله ذكريات ووقفات مع منطقة غات وقد خصها بمعلقة عصماء كلها صور جمالية وتعابير غاية في الإبداع انها قصيدة ( إنها غات ) ولقد تم تكريمه على هامش إحدى دورات مهرجان غات السياحي الدولي وأقيمت اصبوحة شعرية القى فيها العديد من قصائده ومنها انها غات .. وكنت قد أجريت معاه لقاء في العدد الأول من صحيفة ( درة الصحراء ) والتي صدرت حينها من مكتب الثقافة غات … اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك

وعبر صفحتها الرسمية نشرت الدكتورة فريد المصري نعي
ينعى قسم اللغة العربية بكلية اللغات جامعة طرابلس أحد أهم رموزه الشاعر الكبير الأستاذ الدكتور عبد المولى البغدادي الذي وافاه الأجل منذ ساعات إثر إصابته بفيروس كورونا
و هو صاحب ديوان على جناح نورس
و رافع راية السلام البيضاء
رحمه الله و أسكنه الفردوس الأعلى
و إنا لله وإنا إليه راجعون

رضاء البهليل

الاعلامي رضاء البهليل كتب إنا لله وإنا اليه راجعون أوجعني خبر وفاة هذه القيمة الثقافية الجميلة الشاعر وكبير الشعراء الدكتور عبد المولى البغدادي

لازلت أتذكر تلك اللحظات التي غمرني بلطفه وكلماته وحماسه عندما كان يقول أنني أراء فيكم المستقبل الزهي أفعلوا لنا كل الأشياء الجميلة التي تتحدث عن السلام وأنا معكم ..

شخصية جميلة ذات روح شاعرية لا تختلف عن جمال ما ينتقيه من كلمات ومعاني ..

غفر الله لك ورحمك وأسكن روحك الجنة 

يذكر أن الفقيد نشر عبر صفحته الرسمية ، أنه يصارع وباء كورونا في أحدى المصحات بمدينة طرابلس تقبله الله بواسع رحمته

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

المركز الوطني لمكافحة الأمراض فرع سبها يعلن عن إيقاف استلامات عينات اختبار كورونا

نشرت الصفحة الرسمية للمركز الوطنى لمكافحةالأمراض فرع سبها عن إيقاف استلام العينات الخاصة باختبار الكورونا ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: