الرئيسية / تقارير ومتابعات / مركز خدمة وتنمية المجتمع والبيئة… محاولة لربط جامعة سبها بالمجتمع

مركز خدمة وتنمية المجتمع والبيئة… محاولة لربط جامعة سبها بالمجتمع

  • حوار :: زهرة موسى
الدكتور :: المبروك ابوسبيحة

يعد مركز خدمة و تنمية المجتمع و البيئة وحدة تعليمية علمية تدريبية بحثية مجتمعية بيئية ، تعمل على دراسة الظواهر السلبية بالمجتمع في البيئة الاجتماعية ” وهذا المركز لايزال حديث الإنشاء حيث أصدر قرار إنشائه في العام 2019 ، ونظم المركز خلال هذا العام عديد المناشط التي تقوم على توعية المجتمع بأهمية تنمية المجتمع و خلق بيئة اجتماعية نظيفة و صحية . وفي هذا السياق قال ” الدكتور المبروك محمد أبوسبيحة ” عضو هيئة التدريس بكلية الآداب جامعة سبها قسم علم الاجتماع ، مدير مركز خدمة و تنمية المجتمع و البيئة بالجامعة لفسانيا ” المركز نت تسميته يعرف أنه يقف على ثلاثة أعمدة أساسية ” الخدمة ،التنمية ، البيئة ” ، و المركز بدأ بقرار أصدر من الجامعة و هذا القرار بدأ تأسيسه من فكرة طرحتها لإدارة قسم علم الاجتماع و تحول إلى مجلس الكلية ، و المجلس حوله لإدارة الجامعة ، والجامعة في إحدى اجتماعاتها استدعتني ، لعرض و مناقشة أهداف و رؤى المركز ، و صدر قرار بالموافقة على إنشاء هذا المركز ، بموجب قرار مجلس الجامعة رقم 18 لسنة 2019 .

تأمين بيئة عمل إدارية بحثية علمية مجتمعية بيئية

وأضاف : ” المركز يتبع إدارة جامعة سبها و هو عبارة عن وحدة تعليمية علمية تدريبية بحثية مجتمعية بيئية ، تعمل تحت إشراف مباشر لرئيس الجامعة ،و أيضا للمركز رؤية استثمارية للمجتمع المعرفي ، ويسعى أن يحقق التمييز في البحث العلمي المجتمعي البيئي ، محليا وعالميا ، حاول المركز أن يواكب تطورات العصر بما يختبر التنمية المستدامة ، وفق رؤية وزارة التعليم ومعايير الجودة الشاملة للإدارة الإلكترونية و للمركز رسالة حيث يعمل على تأمين بيئة عمل إدارية بحثية علمية مجتمعية بيئية ، متميزة من أجل تقديم خدمات تلبي متطلبات الجامعة أولا و حاجات المجتمع ثانيا ، كما يسعى المركز إلى أن يكون له دور فعال في المجتمع من خلال تسخير الموارد ، البشرية أولا و من ثم الموارد المادية و هي المعامل و القاعات ، و الكليات ، بغية المساهمة في دعم دور الجامعة في المجتمع من أجل سمعة الجامعة للأداء المحلي و الخارجي ، فكثيرا ما نسمع المواطن يتذمر من الجامعة و عدم قيامها بدورها ، و لكن الآن أصبحت هناك حلقة وصل متينة و قوية تسعى أن تحقق مجموعة من الأهداف أهمها (ربط الجامعة بالمجتمع).

تعزيز علاقة الجامعة بالمجتمع و تفعيلها و إعطائها بعدا جديدا

و نوه ” الجامعة لم تكن غائبة عن المجتمع و لكن هذا المركز سيكون له فعالية ، ويربط الجامعة بالمجتمع من خلال حصر و تحديد المشكلات و الظواهر السلبية سواء إن كانت مجتمعية أو بيئية ، أو ثقافية ، داخل المجتمع بشكل عام و يقوم بتحليلها و تقديم توصيات بشأنها ، و إفادة المجتمع من إمكانيات الجامعة ، و توظيفها مجتمعيا و بيئيا ، و تعزيز علاقة الجامعة بالمجتمع و تفعيلها و إعطائها بعدا جديدا ، قائما على التفاعل مباشرة مع المجتمع .

أكد على أن المركز” يسعى أيضا إلى رصد المشكلات و الظواهر السلبية و كذلك البحث عن حلول لها ، و التنسيق مع الجهات المختصة بخدمة المجتمع و تنمية المجتمع ، فلدينا مختلف الاختصاصات حيث توجد كليات تنمية اقتصادية ، و تنمية مجتمعية ، و تنمية مستدامة ، و أيضا مواكبة البحوث العلمية و الدراسات المجتمعية ، و على الجامعة أن تواكب التطورات المتلاحقة ، و تم إنشاء عديد المراكز بالجامعة و جلها تقدم خدمات للمجتمع .

جامعة سبها خرجت أكثر من 40000 طالب

و ذكر ” عقد المؤتمرات و الندوات العلمية و ورش العمل لخدمة و تنمية المجتمع في المجال الاجتماعي و البيئي ، ومن ضمنها جلسة حوارية عقدها المركز مؤخرا ” حول مشكلة البطالة ” وذلك بالتعاون مع إحدى مؤسسات المجتمع المدني . تابع” وكذلك من أهداف المركز الدفع بالعمل التطوعي المنظم في المجتمع المحلي ،و البعد عن العشوائية و الموسمية ، لهذا يشجع المركز العمل التطوعي المنظم الذي يعتمد على أسس مهنية مثل عمل الهلال الأحمر ، فهم يعملون بشكل منظم و يغطون معظم المناطق الجنوبية ، بحملات التوعية المنظمة التي يقومون بها بين الحين و الآخر ، و ذلك من خلال تعميم مفهوم التنمية المستدامة التي تستهدف الإنسان أولا و تشجع على الاستثمار في الموارد البشرية كمثال فقط ” جامعة سبها خرجت أكثر من 40000 طالب في مختلف المجالات ، فيفترض من هذه القوة أن تهب بالجنوب لأعلى المراتب، فأين اختفى الخريجون؟ .

المركزيهدف أيضا إلى تشجيع الاندماج بين المجتمعات المحلية

أوضح ” نسعى إلى فسح المجال لطلبة العلوم الإنسانية و العلوم التطبيقية ، للمشاركة في البرامج الاجتماعية ذات العلاقة بتخصصاتهم ، بحيث يقدمون ورقات بحثية ، فالجامعة تخطت خطوات كبيرة في هذا المجال ، و عقدت عدة ملتقيات علمية مثل ” ملتقى طلبة الدراسات العليا و المعيدين ، و مؤتمر جائزة جامعة سبها و غيرها و يهدف المركز أيضا إلى تشجيع الاندماج بين المجتمعات المحلية ، من خلال المساهمة في تنمية المهارات ، و استثمار طاقة الشباب ، خاصة الشباب ، فهم يحتاجون للدعم لإخراج مواهبهم للنور ، فقد شاهدت بعض السيدات اللاتي يعملن في القطاع الخاص في مجالات ” تعليم اللغة ، الصناعات اليدوية ” و غيرها من المواهب و الطاقات الشبابية التي تحتاج إلى الدعم و التشجيع .

أصبح هناك نشاط و تحرك جيد لمؤسسات المجتمع المدني

وبين ” نسعى كذلك لتنمية المجتمع المحلي ” فمدينة سبها هي مجتمعنا المحلي ” الذي يتطلب منا تنميته و بقوة ، لا نبقى متفرجين على ما يحدث بل علينا تشخيص مشاكلنا لكي نجد لها الحل المناسب ، و تقديم الطريقة المناسبة لحلها ، و تلبية بعض الاحتياجات بطريقة تقدم نموذجا يحتذى به في العمل المجتمعي .

و أفاد ” بأمانة أصبح هناك نشاط و تحرك جيد لمؤسسات المجتمع المدني ، و أصبح هناك نضج ، و كذلك المؤسسات الرسمية أصبح هناك تواصل مع الجامعة سواء من قبل مؤسسات المجتمع المدني أو المؤسسات الرسمية . ذكر ” و كذلك يعمل المركز على المشاركة في المشاريع التنموية و البرامج ، و اللجان المشكلة لخدمة المجتمع ، الجامعة من خلال مراكزها المخصصة كل اجتماع ، من المفترض أن تشكل من خلال مراكزها لجنة تخطيط تكون الجامعة عضوا فيها .

أكد ” نهدف من خلال المركز لوضع قاعدة بيانات علمية مستوفية خاصة بعمل المركز فالمركز عمره قصير يبلغ عاما من تأسيسه ، فهو في طور الإنشاء ، و لكن قد نظم بالتعاون مع منظمة رؤية للمتميزين للتنمية و التطوير و تقديم البيانات ، لجلسة حوارية حول البطالة و التشغيل ” المعوقات و الحلول ” ، قدم فيها أوراقا بحثية ، فقد شارك زميل من منظمة خطوة بخطوة ورقة ، و كذلك الزميل الدكتور حامد الحضيري قدم ورقة بحثية ، و كذلك عضو بمنظمة رؤية ، و يعتبر الحضور جيدا و مشاركة المواطنين و إثراء الجلسة بنقاشاتهم أمر جيد .


المركز الوطني للأمراض بسبها

سنعمل على إجراء دراسة بالشراكة مع المركز الوطني للأمراض بسبها

استرسل ” الآن نحن بصدد المشاركة في جلسة حول ركائز استقرار ليبيا ، و كذلك سنعمل على إجراء دراسة بالشراكة مع المركز الوطني للأمراض بسبها ، و أيضا بعقد جلسة حوارية حول فقدان المناعة ” الإيدز” ، ولازلنا نعمل خطوة بخطوة ، و لدينا برامج في المستقبل القريب مع التعليم ،خاص بالأخصائيين الاجتماعيين و النفسيين بالتعليم ، و إجراء دورات بحثية في البحث العلمي ، سنحاول بلورة المشكلات و إيجاد حلول للمشاكل الموجودة في المجتمع . أكد ” الجامعة لم تقصر فهي مفتوحة للجميع ، و لكن المراكز هي أداة تنفيذية للجامعة، و المراكز ساهمت في الانفتاح على المجتمع ، و أصبحت نقطة تواصل مباشرة مع المجتمع المدني ، و المركز الآن بات معروفا بعد تنظيمه للورشة السابق ذكرها ، ورغم ضعف إمكانياته إلا أننا نسعى لتقديم الكثير .

المجتمع مشوه بعديد الظواهر السيئة

قال : ” نقصد بالبحوث البيئية نوعين و هي البيئة الاجتماعية و المجتمعية بما فيها من التلوث الأخلاقي و القيمي ، العادات و التقاليد ، و الجريمة ، و الآن بات هناك مصطلح جديد يطوف وهو ” الأمن المجتمعي ” وهو الجريمة و التشوه الحاصل و الأمراض المنتشرة ، فالآن المجتمع مشوه بعديد الظواهر السيئة ، و النوع الآخر وهو الحفاظ على البيئة الطبيعية ، القمامة المنتشرة في الشوارع و كذلك حرق إطارات السيارات في الشوارع و أيضا الزحف على المساحات الخضراء ، زحف متعمد ، فالآن هناك ظاهرة جديدة وهي إزالة الحدائق و بناء المباني مكانها ، وهذا كله بسبب عدم الوعي ، و بيع المواد منتهية الصلاحية كل هذه الأشياء يتناولها المركز بالدراسات و البحوث ، و كذلك نسعى لتوظيف أقسام البيئة في الكليات بهدف بناء المجتمع و التنمية المستدامة وهي حق الأجيال القادمة في هذه الموارد الموجودة لهذا ينبغي عدم استنزافها .

ظاهرة الابتعاد عن العمل و تحقير العمل

بين “هناك نقطة أخرى مهمة جدا وهي ظاهرة الابتعاد عن العمل و تحقير العمل ، هناك شباب لا يريدون العمل بالرغم من وجود الفرص ، و انتشار قيم غريبة برفضه العمل في ” حلاق ، مخبز، أو بائع خضار ” بالرغم من أن العامل الأجنبي يعمل في هذه الأعمال . المجتمع يعيش حالة جمود وذكر” أيضا هناك جمود غير طبيعي في الوقت الذي يجب أن تكون هناك حركة كبيرة إيجابية ، و العالم بات يتحرك من حولنا ، فمصر بنت مدينة تجارية بسبعة ملايين ، و نحن جامدون ، و لهذا ينبغي على المسؤولين أن يكونوا على دراية بما يحدث و أن يتحملوا المسؤولية و يبحثوا و يتوصلوا إلى حلول للمشاكل التي نعانيها .

قلعة سبها التاريخية

أشار إلى ” المركز يحتوي على مجموعة أقسام منها ” مجلس الإدارة ” و هذا المجلس لديه رئيس ، مدير المركز لديه مجموعة اختصاصات ، و كذلك للمركز مجموعة من المكاتب ، مكتب الشؤون الإدارية ، مكتب خدمة المجتمع ، و مكتب تنمية المجتمع ، و مكتب خدمة البيئة وهو مكتب مهم جدا ، وهي من أهدافها تنمية و توعية المجتمع بأهمية البيئة النظيفة ، و مكتب الشؤون العلمية ، و هي تحتوي على وحدة البحوث مختص بإجراء البحوث و الدراسات و الاستبيانات حول الظواهر المنتشرة بالمجتمع ، مثل انتشار محطات الوقود بجانب المرافق الرسمية ، و كذلك هناك مكتب ضمان خدمة الجودة بالمركز ، حتى يعمل المركز بطريقة علمية وفق الجودة العلمية و المحلية ، و نطمح بأن يكون هناك أقسام للمركز بكل كلية ليكون مرتبطا بالمركز و يكون هناك تواصل بيننا .

أضاف ” نسعى من خلال المركز إلى الاستفادة من المتقاعدين و خبرتهم ، باعتبارهم أصحاب درجات علمية مرتفعة ، و سيتم اختيار مجموعة من الأساتذة ذوي الاختصاصات ، ويتم اختيارهم كمستشارين بمكتب الشؤون الاجتماعية لمعالجة الظواهر السلبية في المجتمع من خلال تجهيز استبيانات ، وتحليل المعلومات ، وهذه الفكرة سيتم وضعها ضمن كلية الطب لتعلقها بصحة المجتمع ،و توعية المواطنين وهذا هدف أصيل يسعى له المركز و الجامعة أيضا . نوه ” أتمنى أن يكون المسؤولون لديهم وعي و نضج فكري و يكون لديهم روح التطوير ، و أنا لا أطعن في الموجودين ربما هذه إمكانياتهم ، الجامعة تخرج سنويا أخصائيين اجتماعيين و نفسيين ، ينبغي توظيفهم ، و تطوير خبراتهم ، وتدريبهم ، من المفترض أن يكون هناك أخصائي نفسي في كل مرحلة من الابتدائية إلى الإعدادية إلى الثانوية و الجامعة وحتى في إدارات العمل.

ختم ” أتوجه بجزيل الشكر لصحيفة فسانيا ، على تعاونهم اللامحدود ، وتوعية المواطنين من خلال نشر مشاكلهم ، في سبيل نشر الحقيقة ،اتضح لي وذلك من خلال متابعتي لها وقراءتها دائما ، و من خلال تواجدهم و متابعتهم لكل المؤتمرات و المحافل بسبها ، و أنا سعيد جدا لتواجدي معكم وليَ الشرف في إجراء هذا اللقاء لأن فسانيا هي أول منبر إعلامي أتحدث به في سبها .

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

كرة القدم النسائية ” ضربة حرة مباشرة في وجه العادات والتقاليد “

نهلة المهدي – ليبيا رؤى قدح ذات الاثنى عشر ربيعا إحدى المتدربات في أكاديمية الرياضي ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: