الرئيسية / مقالات / مقاربه لمفردة التقاسم التى جاءت مع الصخيرات

مقاربه لمفردة التقاسم التى جاءت مع الصخيرات

  •  البانوسى بن عثمان                             

من المفردات التى جاءت وتسربت . الى قاموس الانتفاضة الليبية مع بداية 2011 م . مفردة التقاسم  . التى اجترحها مؤتمر الصخيرات في مخرجاته وعرّابه . بعدما افتك منظمو هذا المؤتمر , الشأن الليبيى من بين ايادى مجلس النواب المنتخب 2015 م . وذهبوا به الى تلك المدينة المغاربية . التى اقترن اسمها عند الليبيين . بمحاولة الجنرال المذبوح الاطاحة بالملك . فتمكن الحسن الثانى . من احتواء المحاولة واجهاضها .  ففى ذلك الوقت من الزمان . وفى تلك اللحظة . كانت (ليبيا النظام) مُتخنّدق مع المذبوح في محاولته الفاشلة .

       فقد جاء – في تقديرى – مُسمى المؤتمر (بالصخيرات)  مُحملا بالكثير من الظلال والمعاني والتلميحات . التى نبشها المُسمى . واستدعاها من الماضى القريب الى حاضر 2011م . وكانه يحاول تذكير الحضور وعرّابه . المتواجد في الصخيرات  قبل انعقاده . بانهم ليس غير الوجه الاخر (لليبيا النظام) . في توجّهه وان اختلفت الالوان والشعارات  .  في محاولة واجتهاد  ممن على الجغرافية التى تضم الصخيرات . ليقول من خلال هذا المُسمى لجموع الليبيين ومحيطهم الاقليمى :-  بانه لا علاقة له . بالذى سيأتي به المؤتمر من مخرجات . وما يسعى اليه من اهداف ومرامي  . وهو بعيد عنه . كبُعده عن صخيرات المذبوح . ومن وقف وساند صفّه . 

    كنت احاول ان اصل بالقول . من خلال هذا التقديم . بان مفردة التقاسم هذه . كانت حاضرة وبقوة وعلى نحو فج . خلال العقود الاربعة المنصرمة . فقد كانت حكر وفقط . على فيئة ضيقة من جموع الليبيين . بل وكانت هذه المفردة . احد المحرضات لهم على الانتفاض مع بداية 2011 م . على ذاك الماضى البغيض .

     فجاءت الصخيرات في مخرجاتها رئاسى . اعلاء . نواب . وعرّابها . بعدما افتكت الشأن الليبيى من بين اياديهم . لتحاول اعادة تدوير وانتاج وبعث مفردة التقاسم من جديد . في صيغة جديدة . في ثوب جديد ووجه جديد . ولكن كل هذا . كان يطال الشكل . ولا يقترب من المحتوى والمضمون . فقد ذهبت مخرجات الصخيرات وعرابها . بمفردة التقاسم بعيدا عن مصلحة كل الليبيين . عندما انساقت  نحو الارتكاز . في تعاطي هذه المفردة وتفاعلها مع شأن الليبيين . على التوجه المعنوى لهم  . فكرى . ثقافي . سياسي . قبليي . الخ . وهذا المعنوى . لا يتقاسمه جميع الليبيين الا فى تنوّعه وتعدّده .

    كنت احاول ان اقول . بان لو تمكن الليبيون من الذهاب . نحو ما يجمعهم كليبيين . واعتمدوه كقاعدة ومنطلق . في توجههم نحو مرامي واهداف ما انتفضوا من اجّله . لكان لمفردة التقاسم هذه . معنى وبُعد جديد . سينعكس عليهم ايجابا . في شكله ومضمونه . في التأسيس لوطن لكل مواطنيه . في ليبيا لكل الليبيين .

   فما يجمع الليبيون كليبيين الوعاء الجغرافى الذى يضمهم . والذى يحق لهم فيه ما لا يحق لغيرهم . وجغرافيتهم هذه . تنهض على مفردات محلية ثلاث . واعتمادها كقاعدة . لتفاعل وتفعيل مفردة التقاسم مع الشان الليبيى . ستكون مخرجاتها – في تقديرى- اقرب الى صالح كل الليبيين . من التوجه الموازي لمفردة التقاسم . كما جاءت على يد الصخيرات وعرّابها .

   فمثلا . التقاسم العادل للثروة . عبر تنكب الجغرافية المحلية واعتمادها وفقط . كوعاء وفضاء لكل الليبيين . حينها يكون الواجب والتوجه . نحو التخطيط والعمل على اعداد , هذا الوعاء الجغرافى . ليكون فضاء مناسب . لممارسة حياة  تتوافق مع ادمية الانسان وتكّريمه  . حيت يستطيع الكل وبها . ومن على اى بقعة  فوق هذا الوعاء الجغرافى . الحصول على ذات الامتياز جوّدة وفعالية . من خلال ما تُوفّره هذه الصيغة . من تقاسم عادل للثروة  . فى هيئة بنى تحّتية . تطال كل مناشط الحياة بالبلاد . خدميّة كانت ام انمائية .  لتكون الحياة بها ومن خلالها . اكثر يُسر وسلاسة . اثناء التفاعل معها فى وجهها المتعددة  . في داخل هذا الوعى الجغرافى الليبيى . الذى يحتوى الجميع بجميع تنوعهم وتعددهم .

       وباختصار القول . ان الوعاء الجغرافى كفضاء يضم كل الليبيين  . هو القاعدة الاقرب . لكل توزيع عادل لصالح الليبيين . ضف الى ذلك . ففى هذا التوجّه ايضا . اقحام للجغرافية لتكون حاضرة في اليومي الحياتي لكل ليبيى . اثناء تعاطيه مع شأنه الخاص والعام  . وفى ذلك كله . خطوة في اتجاه ربط  الليبيى بجغرافيته . وهى خطوة اساسية وتأسيسة ايضا . في اتجاه صياغة وبعث  وطن ومواطن ومواطنة .     

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

الكاتبة التونسية فاطمة الزهراء بناني لفسانيا: أتخوف من الرواية وأعشق أدب الطفل

حاورها :: سالم الحريك معلمة وأم وجدة. سليلة بيت علم وفقه ونشأت طفولة تراوحت بين ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: