الرئيسية / ثقافة وفنون / مشهد من الجنوب..:

مشهد من الجنوب..:

أحمد المكي

يقف أعلى ظهر قطعة بحرية – يتفاوض على تسليم نفسه لعرض المتوسط. يشعر بضمورٌ عصبيٌ ينساب على مستوى دماغه؛ لعدم قدرته على حساب التفاوت الزمني بين الصورتين: فيمين المشهد، يرى إلى شمال مشتعل في ليله ونهاره… يشاهد عالمٌ من الضوء ينهض أمامه – لا قدرة لمخيلته البائسة على تشكيله. وعلى الجهة المقابلة، حيث أدار وجهه إلى الجنوب، قبل أن يغمض عيناه؛ محاولا التقاط مشهدٍ من هناك… وفجأة، بعيد لحظات؛ من شعوره بأن للموت خصيتان و رأسٌ بقضيب، وعشرة أطفال طائعين يبحثون حياة.
توقف مذعورا عن ما كان يفعله، فتح عيناه، بصق في يده… رفعها إلى السماء مرددا: ” ارحمهم يا أبتِ، فهؤلاء قد تورطوا في التاريخ
اثر
وشاية الجغرافيا،
ارحمهم “.

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لرياضة المرأة افتراضيا

فسانيا :: عادل الشتيوي تنطلق، غدا الأربعاء 25 نوفمبر 2020، فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لرياضة ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: