الرئيسية / الأخبار / روضة ليبيا بسوق الجمعة تحتفل بمرور عام على انطلاقها

روضة ليبيا بسوق الجمعة تحتفل بمرور عام على انطلاقها

(فسانيا / مصطفى المغربي) ..

أقامت روضة ليبيا ببلدية سوق جمعة احتفالية بمناسبة الذكرى الأولى على انطلاقها كمؤسسة تربوية تحتضن الأطفال في خطواتهم الأولى نحو التعلم ، ولتساهم في  تنشئة الطفل  ورعايته،  فتميزت خلال عام داخل وخارج الروضة بمعية ثلة من المربيات الفاضلات .

الاحتفالية أقيمت  في فناء الروضة مراعاة للتباعد الاجتماعي  اليوم  الخميس 22-10-2020 ، بحضور عميد بلدية سوق جمعة (هشام بن يوسف ) ، ومراقب التعليم ببلدية سوق الجمعة (رشاد بشر) ، ومدير مكتب النشاط المدرسي بسوق الجمعة (عبد الغني جبراني) ، وعن إدارة رياض الأطفال بوزارة التعليم (اسماعيل التومي) ، وعدد من المربيات وأولياء الأمور ، والمهتمين بشؤون الطفل  ، وألقيت الكلمات التي أكدت في مجملها على أهمية رياض الأطفال في إعداد النشء تربويا وتأهيله لمرحلة حياته الدراسية تربوياً وعلميا ، وأثنت على روضة ليبيا في خطوتها الأولى في احتضان الأطفال وخاصة في المنطقة المحيطة بها وكانت بمثابة الشيء الثمين الذي عثر عليه الأهالي ، و رغم ان عام فقط مر على انشائها والظروف التي مرت على البلاد خلال الأشهر الماضية  كان لروضة ليبيا بصمتها المميزة سواء في الاهتمام بالطفل وتنفيذ ما اوكلت لها من مهام ، او اقامة البرامج والمناشط  الاجتماعية التي تعتبر مد لجسور التواصل والاخاء والمحبة بين الروضة والمجتمع المحيط .

الاحتفالية تخللتها فقرات استعراضية غنائية متنوعة أدائها فريق من أطفال الروضة ، وشهدت تكريم لإدارة الروضة والمربيات والعاملات بالروضة تقديراً لجهودهم المضنية التي ساهمت في إنشاء الروضة خلال عام رغم الظروف ، إضافة لمنح شهادات وهدايا للأطفال الذين شاركوا في احياء الاحتفالية بفقراتهم المتنوعة .

وقالت مدير روضة ليبيا (زينب غليون) :

نحتفل بمرور عام على بعث روضة ليبيا ، التي كانت انطلاقتها موفقة بهمة المربيات الفاضلات ، رغم ما تمر به بلادنا الحبيبية من ظروف استثنائية ، التي تم تجاوزها بفضل من الله سبحانه وتعالى ، وبجهود المربيات وتعاون الأمهات ، ومتابعة السيد مراقب التعليم واهتمام من قبل المجلس البلدي سوق الجمعة .

وأكدت (غليون) أن في روضة ليبيا سيكون التركيز والعمل على توفير بيئة آمنة للأطفال وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية ، والعمل على تطبيق التعليم التفاعلي النشط واستحداث برامج مبتكرة لتعليم النشء في هذه المرحلة المبكرة والصعبة التي تحتاج منا بذل أقصى الجهود ليكون الأطفال مهيئين نفسيا واخلاقيا وعملياً لمراحلهم المقبلة ، موضحة أن هذا سيواكبه برامج تدريبية نسعى لتوفيرها كإدارة روضة للمربيات لاطلاعهن على ما هو جديد ولرفع من قدراتهن وكفاءتهم وباستمرار ، وأشارت (غليون) أن الروضة ستكون مساهمة في الرقي والنهوض بالمجتمع ، وستشارك في كل المناسبات الاجتماعية والوطنية ، وتعمل من خلال الخبرات المتوفرة لديها في اثراء الندوات والمؤتمرات حول الطفل وتقديم رؤيتها في مجال رعاية الطفل والايفاء بحقوقه .

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

اختيار معلمات العرب الفائزات بجائزة أفضل معلمة للتربية البدنية بالوطن العربي

فسانيا :: عادل الشتيوي انطلقت يوم الامس الأربعاء 25 نوفمبر 2020 بالقاهرة فعاليات النسخة الثانية ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: