الرئيسية / ثقافة وفنون / كم يكفك من الغفوة عن أرقي؟

كم يكفك من الغفوة عن أرقي؟

  • شعر :: المهدي الحمروني

تبسمين كشرفةٍ على مجرّةٍ أخرى
وأنا أغلي شعرًا إلى حضنك
أراك ظلَّاً لخيالٍ بعيدٍ وشاهق
فأبصُر صِغر الدنيا دونه
واتساعها به
انتظارك طاقةٌ تقطع الظمأ
إلى مرفأٍ من سراب
رضيت بوعده المولّي عني
اصطبارًا على قفر الوقت
ووهم الوصول
كم يكفك من الغفوة عن أرقي
لإصحاح نكبتي
بهطولك في عجافي
أنا آخر نقطةٍ في جفاف الكلام
تحال بك إلى بحرٍ من مداد
أشعر بالرهبة حيال وحيك
خلف طور الكلام الحلم
ولعثمتي في التلقي
وضآلة عود لساني
صوب ريّانةٍ لهبوط تنزيلك
ظَلّي غير متاحةٍ لسؤال الشعر
ليفنى في التحليق
إلى سماواتك التي لاتحصى
ليتناثر ريشه أيقوناتٍ تكتب اسمك في مدى المتشاعرين بك
وعلى صوتي بمقاربةٍ أجلى
بكاءً يارسولتي
ذِكرُك أكبر مهمةٍ تبقّت للشعر
ليُنصِفك بالخلود
وإقرارِ حقك في المُلك
بقصيدٍ تكبَرينه كثيرًا
سيتطاول إلى مجده بمديحك
ويصعد إلى ذراه
بتلويح يديك
فابقي فقط
مناطة
بمددي
للبقاء

___________________________
مصراته.15 تشرين الأول 2020 م

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لرياضة المرأة افتراضيا

فسانيا :: عادل الشتيوي تنطلق، غدا الأربعاء 25 نوفمبر 2020، فعاليات المؤتمر الدولي الثاني لرياضة ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: