الرئيسية / نفحات / الخاتمة من جنس العمل

الخاتمة من جنس العمل

  • د- أحمد الأزهري

لو علمت أنك تموت غدا ما مقدار ما تغير من عملك ؟! لعلك ستغير عملك كله…. !!! – فماذا لو قيل لحماد بن سلمة إنه يموت غدا…؟ – لَوْ قِيلَ لِحَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ إِنَّكَ تَمُوتُ غَدًا مَا قَدَرَ أَنْ يَزِيدَ فِي الْعَمَلِ شَيْئًا – كيف كان عمله في يومه …؟! – طاعة وعبادة: حدثنا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، قَالَ : لَوْ قُلْتُ لَكُمْ إِنِّي مَا رَأَيْتُ حَمَّادَ بْنَ سَلَمَةَ ضَاحِكًا قَطُّ صَدَقْتُكُمْ ، كَانَ مَشْغُولًا بِنَفْسِهِ إِمَّا أَنْ يُحَدِّثَ ، وَإِمَّا أَنْ يَقْرَأَ وَإِمَّا أَنْ يُسَبِّحَ ، وَإِمَّا أَنْ يُصَلِّيَ ، كَانَ قَدْ قَسَمَ النَّهَارَ عَلَى هَذِهِ الْأَعْمَالِ – فكيف كان جمعه للمال… ؟ كان لا يزيد على قوت يومه شيئا … كُنْتُ آتِي حَمَّادَ بْنَ سَلَمَةَ فِي سُوقِهِ فَإِذَا رَبِحَ فِي ثَوْبٍ حَبَّةً أَوْ حَبَّتَيْنِ شَدَّ جُونَتَهُ فَلَمْ يَبِعْ شَيْئًا ، فَكُنْتُ أَظُنُّ أَنَّ ذَاكَ يَقُوتُهُ فَإِذَا وَجَدَ قُوتَهُ لَمْ يَزِدْ عَلَيْهِ شَيْئًا – فكيف كانت خاتمته…؟ من جنس عمله سَمِعْتُ يُونُسَ بْنَ مُحَمَّدٍ ، يَقُولُ : مَاتَ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ فِي الْمَسْجِدِ وَهُوَ يُصَلِّي – فكيف كان جزاؤه عند ربه…؟ في أعلى عليين … رُئِيَ حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ فِي الْمَنَامِ فَقِيلَ لَهُ : مَا فَعَلَ اللَّهُ بِكَ ؟ قَالَ : غُفِرَ لِي ، قِيلَ : فَمَا فُعِلَ بحمادِ بْنِ سَلَمَةَ ، قَالَ : هَيْهَاتَ ذَاكَ فِي أَعْلَى عِلِّيِّينَ. اللهم أصلح أعمالنا وأحسن خواتيمنا.

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

مدينة سبها مستنقع الدم والجريمة !!؟

عمر علي ابوسعدة مدينة سبها عاصمة الجنوب الليبي حاضرة أقليم فزان ومركزه التجاري والاداري والثقافي ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: