الرئيسية / مقالات / فأر أبو العربي يستطيع !

فأر أبو العربي يستطيع !

  • قصة قصيرة د. محمد ضباشه

إنجلي الليل وأسدل الستار على حياة البؤس والضياع التي كانت تؤرق أبو العربي في قريته بإحدى محافظات الدلتا بعد أن إستلم رسالة تحقيق أحلامه والتي تفيد حصوله على عقد عمل في شركة بترول في الصحراء القطرية ، هلل فرحا وبدأ في تجهيز أوراقه وملابسه وقبل السفر بساعات أحضر حقيبة كبيرة القاها مفتوحة علي سريره بها بعضا من الملابس وبدأ يبحث عما يريد ، لمح فأر كبير الحقيبة قفز واختفي أسفل الملابس . وبعد ساعات وصل أبو العربي إلي إستراحة العمل في قطر تناول طعام العشاء ودخل غرفته المخصصة له مع باقي زملاؤه فتح الحقيبة قفز الفأر هاربا إلى خارج المبنى وظل يجري في صحراء شاسعة لا يعرف أين يتجه حتى وجد كهفا صغيرا في بطن الجبل لجأ إليه ، لمح ببصره فأرة في نهاية الكهف وأمامها كمية كبيرة من الطعام وبعد مشاجرة لساعات سمحت له بالبقاء معها . ظل الفأر عدة أيام في حيرة من أمره لا يعرف شيء في هذه المنطقة وعليه أن يخرج بحثا عن الطعام والشراب ، وبمساعدة صديقته استطاع بفطنته أن يعرف الكثير عن خبايا تلك المنطقة الوعرة ، الا أنه لفت نظره وجود مبنى كبير بالقرب من الكهف أمامه سيارات عسكرية وجنود فأخبرته بأنها القاعدة الأمريكية وحكت له قصتها وسبب وجودها في تلك المنطقة ، فغضب ورفع ذيله وجري الدم في عروقه لهول ما سمع وقرر أن يفعل شيئا . مرت عدة شهور وهو يبحث عن طريقة للدخول في هذا المبنى وظل يقترب ويبتعد حتي عثر علي فتحة صغيرة أسفل المبني نسمح له بالدخول هو وصديقه وبالفعل استطاعوا الدخول الى غرفة التحكم الآلي في إطلاق الصواريخ فلمعت عيناه ونظر الي صديقته التي همست في أذنه بأن هذه الصواريخ لو أطلقت علي الأمة العربية لدمرتها فقد سمعت كثيرا عن هذا الأمر . مرت أيام بلا طعام فوجدوا علي الخرائط كمية كبيرة من الأسلاك المبطنة بألياف حرارية قاموا بإلتهام جزء منها أسفل الأجهزة ، وسمعوا حوارا يدور بين المعلم وبعضا من الجنود الجدد لتدريبهم على الأجهزة وأزرار التوجيه والإطلاق ، استطاع الفأر بفطنته أن يعرف الكثير عن تلك العملية ، الا أنه لفت انتباهه أيضا من تحذير المعلم لجنوده بعدم التدخين أو إتلاف الأسلاك الموصلة للأجهزة . وفي ليلة كان القمر فيها بدرا وبعد محاولات عديدة لإعادة توجيه الصواريخ الي أماكن أخري نجح الفأر في ذلك وبقي له أن يضغط علي زر الإطلاق وفعل وسمع أجراس الإنذار تدوي في أرجاء المكان دون أن تنطلق الصواريخ وقفز خوفا من أعلي فوقع علي الأسلاك العارية فعمل جسمه كموصل فانطلقت الصواريخ جميعا في إتجاه واحد بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة صعقا بالكهرباء . وبعد ساعة تقريبا أذاعت وكالات الأنباء العربية والعالمية نبأ يفيد أطلاق صواريخ من القاعدة الأمريكية بإتجاه اسرائيل والتي دمرتها تمامًا ، وأضاف الخبر أن فأرا عربيا كان وراء هذا الحادث بعد العثور علي جثته وأن الرئيس الأمريكي تم نقله إلى المستشفى فور سماعه هذا الخبر .

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

الجنوب على طاولة محادثات العابد وصنع الله

خاص فسانيا استقبل وزير العمل والتأهيل بحكومة الوحدة الوطنية علي العابد الرضا رئيس المؤسسة الوطنية ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: