الرئيسية / تحقيقات / بعض المسئولين لايريدون قيام الدولة وبناء المؤسسات

بعض المسئولين لايريدون قيام الدولة وبناء المؤسسات

عبد الباسط الشهيبي لـــــ “فسانيا”

  • كل المستندات التي قدمتها على الفضائيات حقيقية ومن مصادر موثوق
  • أكثر من (70) سيارة مسلحة وحاويات وآليات حفر إتجهت للجنوب دون علم الحكومة :
  • ولمعرفة الحقيقة كما هي وبلسان راويها كان لابد لنا من التواصل معه ونقل كل ما يدور في الشارع إن كان معه أو ضده بين المشكك في مستنداته ووثائقه لحد التشكيك في النوايا وبين معجب به ومقتنع بمايقول وكذلك المستندات التي بحوزته. مواطن ليبي لا احمل أي صفة لكني شعرت بظلم الدولة وهضم الحقوق.. قاومت ( الدولة الليبية وحاربتها واقصد بذلك حكومة ألقذافي ) بما ملكت قدمت كثير من الشهداء في والدي وشقيقي جمعة إلي أن تم اغتياله في مصر وباعترافات في التحقيقات الأولية مع بعض الضباط بضلوع وإشراف النظام السابق على تصفيتهم قد مات شقيقي في سجن أبوسليم وجل آسرتي قضوا في سجون القذافي واقلهم سجن لمدة ثمان سنوات وأنا وشقيقي الأصغر قضينا في المهجر أكثر من ثلاثة وعشرين عام واعتقد أن هذا كله يدل على عدم الرضا و القبول بدولة وحكومة القذافي .أنا رجعت بالتحديد يوم 4 – 3 – 2011م . أولاً مسألة الادعاءات بشكل عام تحتاج لبينة قطعية بالدلالة وعادة لا أنظر إلى أقاويل الناس قبل أن انظر في الفعل وصاحب الفعل. لكن لنتساءل ما هو الشيء الذي قدمه عبد الباسط هارون في ثورة 17 فبراير وما هو الشيء الذي انتقده عبد الباسط هارون للحكومة المتعاقبة بعد اندلاع ثورة 17 فبراير. هل أنت متأكد بأن المستندات التي تمتلكها صحيحة ولم يتم التلاعب بها للنيل من هذا أو ذاك لمأرب سياسية ؟كما ذكرت أنك مؤسس لجهاز الاستخبارات العامة فلماذا تقوم بالهجوم على هذا الجهاز الهام ؟ ومن يحارب بناء مؤسسات الدولة التي يرمي البعض منهم التهمة على الأزلام أو المستفيدين ؟ سؤالك يتشعب لأكثر من محور وما أوكد عليه أن قضية الأزلام هي شماعة فقط ولا يوجد لها حقيقية على ارض الواقع كما كان القذافي يستعمل في ( الزنادقة والكلاب الضالة ) شماعة ليعلق عليهم فشله وعندما نتطرق لماذا فشل جهاز المخابرات الليبي في أداء دوره المنوط به فشل لأن هناك أشخاص في الدولة لا يريدون بناء المؤسسات التي ترتكز عليها الدولة ومن أهم المؤسسات التي تبني عليها الدولة هي وكالة المخابرات ثم الجيش والشرطة والقضاء والمباحث العامة والدولة تحارب إقامة مؤسسات الدولة !!! وعلى ارض الواقع لم يتم بناء أي منها في ليبيا إلى الآن ولأن مؤسسة المخابرات لو أسست وعملت بالشكل الصحيح لن تسمح بوجود فساد أداري أو مالي ولن تسمح بالسرقة والنهب ولن تسمح بانتهاك حدود ليبيا ولن تسمح بالجرائم المنظمة لن تسمح بالاعتداء على ممتلكات المواطن وممتلكات الدولة لأنها ستتابع تنفيذ وإقامة أهداف ثورة 17 فبراير لذلك كل المفسدين والمتربحين والمجندين من قبل الأحزاب آو المجندين من قبل الدول الأجنبية سيحاربون قيام مؤسسات الدولة وأهمها جهاز المخابرات العامة لأنه سيفضحهم وبهذه الأجهزة والمؤسسات سنجعل من ليبيا دولة وهما لا يريدون من ليبيا أن تصبح دولة . اعني الأشخاص المسؤولين في الدولة وأصحاب المناصب لا يريدون إقامة الدولة على الأسس الصحيحة لأنها ستكشف أوراقهم .الانتخاب والدستور لا يعني الحفاظ على الدولة أو قيام الدولة والدليل العراق دولة فاسدة إداريآ وماليآ وترتيبها الرابع على مستوي العالم في الفساد وهي دولة منتخبة وفيها دستور ولأول مرة يحدث أن حكومة منتخبة تستمر لخمسة عشر عام وأخاف من تكرار السيناريو في ليبيا وأيضا الصومال دولة منتخبة وفيها دستور ما هو حال الصومال الآن !!!! إذا الدستور والانتخاب لا يعني بناء الدولة ولا أمن الدولة وللأسف كثير من الناس لا يفقهون ما يدور حولهم ويرددون بأن الدولة بعد الانتخاب والدستور ستستقر وهذا غير صحيح الاستقرار يأتي بالوفاق السياسي إذا نجحنا في الوفاق السياسي سيستتب الأمن وتسير الدولة للأمام وانظر بنفسك في ليبيا نحن بين تحاور جهوي وتناحر حزبي ونري حزب ما في قتال شرس مع حزب أخر وكل حزب متحالف مع قادة بمليشياتهم وكل حزب له مليشية ومدينة تدعمه ولا يوجد استقرار سياسي وكل شخص أو حزب أو مدينة تبحث عن مصلحتها الشخصية ولتذهب ليبيا إلى الهاوية والمخرج الوحيد أن يجلس الجميع على طاولة مستديرة عليها خارطة طريق لبناء ليبيا ونرمي خلفنا كل مصالحنا الشخصية والحزبية بعدها يحل كل شيء ونأتي بجهاز امني صالح وجيش وطني قوي كلها تكون عقيدتها بعد الله الحفاظ على الوطن والمواطن وليس الحكومة والبرلمان . • لماذا تم إفشال مشروعك لبناء جهاز المخابرات كما تقول ؟ • بغض النظر عن الأشخاص ومن يترأس الجهاز هل نفذت هذه الخطة على ارض الواقع ؟ لا إطلاقا لم ينفذ ولن ينفذ ؟!!!أمنحها 2 من 10 والسبب أن الجهاز الآن يعمل بجد ونشاط ضد الأحزاب وضد الأيدلوجيات وضد أي نشاط ينافس الحكومة والمؤتمر الوطني • تم التنظيم لعديد من التظاهرات ودفعت أموال لأشخاص ليكونوا ضد هذه المظاهرات هذه الأموال يدفعها جهاز المخابرات العامة والدليل المظاهرات التي خرجت من بنغازي كان رئيس المخابرات يتجول في بنغازي والبيضاء ويجلس مع أشخاص بأسمائهم لحثهم على الخروج ضد بعض المظاهرات .هنا الدليل المادي يقع من شخص إداري يمكن أثبات الدليل عليه لكن الشخص ألمخابراتي وعلوم المخابرات ليست كلها تعتمد على الدليل المادي وأنت كرئيس مخابرات تخرج من طرابلس وتتوجه لبنغازي والبيضاء وتجلس لتحرض ضد مظاهرات معينة بأجهزتك وإدارتك تعمل على فشل هذه المظاهرات هذا ليس عمل مخابرات ومنها الحرب الشرسة التي قامت من وكالة المخابرات ضد الفيدرالية بدعم مادي معلوم وضد جمعة انقاذ بنغازي وكل المظاهرات التي شارك فيها الشهيد عبد السلام المسماري وهذين الحراكين الحقيقيين الذين كانا يخرجان للشارع ضد المؤتمر الوطني والحكومة . سؤال صعب لكن نحتاج إلى الشخصية الوطنية التي تريد أن تخدم ليبيا ويجب متابعة أي جهاز يحتاج لمتابعة من اجل امن الدولة لا امن أشخاص أو أحزاب أو مدن وإذا أمنا بمبدأ الشفافية سنصل لما نرجو وستحل جميع القضايا لكن ما دام جميع المشاريع تمر من تحت الطاولة لن تكون ليبيا دولة .سؤالك جيد ولنتكلم بصراحة وحقائق إذا كان النائب العام مسيس ومفتي الدولة مسيس ومحافظ مصرف ليبيا المركزي مسيس عن إي دولة نتكلم ؟؟!!! هي جريمة القتل إذا كان من قتلوا عبد الفتاح يونس لا يستطيع أن يحقق معهم وهناك رسالة موجهة من النائب العام لمطار بنينا بعدم التحقيق أو القبض على المتهمين في هذه القضية النائب العام لم يتحرك للتحقيق في سبعة عشر قتيل قتلوا في بنغازي يوم جمعة إنقاذ بنغازي وهذا من اختصاص النائب العام وأيضا مذبحة السبت الأسود قتل فيها سبعة وأربعون شخص أرواح أزهقت ولم يحقق فيها ولم يقدم متهم واحد للعادلة بل من قتل السبعة والأربعين قتيل تم تعيينه رئيس المجلس الأعلى للثوار وثم تكريمه . النائب العام اتخذ قرارين الأول في حق إبراهيم جضران والثاني بسحب الثقة من أعضاء المؤتمر الوطني المعارضين لحزب الأخوان المسلمين إذا النائب العام جزء من الجريمة للآسف ثم مصرف ليبيا المركزي منح مصر 2 مليار دولار بدون علم الدولة وهي دعم لحزب الأخوان المسلمين في مصر وخرج السيسي وقال بأن هذه الأموال لم تدخل لحسابات الدولة المصرية بل دخلت لحساب الإخوان ولم يستطيع احد من الحكومة آو المؤتمر الرد عليه ولا ننكر بأن أمن مصر من أمن ليبيا لكن بهذا الشكل لا أجد أي تفسير لها . أنا سأجيب عليك بالأتي ( البينة على من ادعي واليمين على من أنكر ) حساباتنا موجودة وبإمكان الدولة أن تتحقق منها وأنا لا أنكر بأنني لدي أموال لكن لا تجهد نفسك لفتح هذه الحسابات في ليبيا اذهب للانترنت واكتب اسمي باللغة الانجليزية ستجد اسم شركتي الخاصة ومتى تأسست والضرائب التي ادفعها لدولة بريطانيا وتلك دولة بمعني الكلمة لا يمكن العبث معها وفتح الله علي بأموال منذ سنين ولدي أملاك هناك وهنا والفضل لله وحدة .نعم تكلم معي بصراحة تقصد بالليبي ( نمشط أو نغنم ) لم اغنم أو أمشط درهم واحد من ليبيا ومن يملك الدليل فليأتي به وحساباتي بالملايين أنا بعت قطعة ارضي التي املكها من 2006 م بالملايين !!!! نعم كنت خارج ليبيا لكن عندي ( رزق ) وكنت ابعث في أموال إلى أخوتي وأسرتي وهم يشترون الأراضي ونحن أسرة متماسكة والحمد لله وما زلنا بعقيلة الرزق الواحد والحساب الواحد وبفضل الله لم نتورط في اغتنام درهم واحد لا من دولة ولا من مواطن ومن يملك الدليل على سرقتي لدرهم واحد فأنا سعيد بقطع يدي في ساحة الكيش .أنا قمت بحل الكتيبة بعد إن طالب الشعب الليبي بحلها وأعلنت رسمياً عن ذلك فور خروج أهل بنغازي الذين طالبوا بحل الكتائب وأعلنت حل كتيبة شهداء بوسليم أما عن المعدات لم نسلم طلقة واحدة !! لا بالعكس وأقول لك بصراحة السلاح الذي لم نسلمه للدولة سلمناه للدروع وتحديدا الدرع العاشر وسلمت كل الأسلحة والذخيرة إليهم وحضر أفراد الكتيبة وتسألوا ما مصيرنا؟؟ وكانت وكالة المخابرات الليبية والدروع قد عرضت عقود فوقع أفراد الكتيبة كلا واحد حسب رغبته . هناك شيء للأسف ما زال منتشر وهو بأن يتوجه شخص من تلقاء نفسه إلى مسؤول ما ويقول له أنا من طرف فلان (وأنا تحديداً وبدون علمي وحصل ذلك ) وتفاجأ بقرار لوزير الزارعة بأن اسمي من ضمن لجنة مكونة من خمس أشخاص لمتابعة المشروع وأنا لا اعرف وزير الزراعة ولا عن هذه اللجنة أي شيء ولدي المستندات ولقد اتصلت بوزير الزراعة فقال لي بأن من حضر إلي وطلب إدراج اسمك اسمه عبد الباسط هارون فقلت له باني سأرفع عليك قضية لأنك لم تتأكد حتى من بطاقة من حضر إليك وزج بأسمى فأعتذر الوزير وبعث برسالة اعتذار إلي والغي اللجنة أما عن سؤالك عن الفساد من قبل بعض الثوار أعطيك دليل مادي وانتهاك ودليل لقضية بأورقها ( و ….. ح ) قائد من قادة الثوار اخيه ( ق ) قبض على شخص من ( الأزلام ) واستولي منه على مبلغ ( مليون ومائتي ألف دينار ) وأودعها بحسابه الشخصي علمت بالموضوع بعد أن أطلق صراح هذا الرجل وفر لمصر فقمت بتجميد حسابه وتجميد حساب الثائر أخ القائد من قادة الثوار وعرضت القضية على النائب العام ولم يتخذ فيها أي موقف . جاء يوم تكليف الدروع بحماية الكفرة بتعليمات لفتح الحساب الشخصي لهذا الثائر لان الدولة الليبية في حاجة لهذه الأموال فقمت بفتح الحساب واستلم المبلغ أيوجد بعد هذا فساد احتجاز وتعذيب ونهب أموال وجلست معهم في جلسة خاصة فقالوا لي أن لديهم الفتوى بأخذ أمواله وكأنه كافر وقس على ذلك هذا مواطن ليبي كان مع هذا أو ذاك اختلس أو أجرم يعاقب حسب القانون وليس حسب أهواء أشخاص بعينهم. أطلاقا أنا هذا الرجل التقيت معه مرة واحدة عندما كنت ضيف في القناة وحكينا عن أوضاع ليبيا كما احكي معك الآن . الفيدرالية ليست أيدلوجية الفيدرالية نظام إداري وليست تقسيم لكن للأسف الحرب الضروس التي شنت على الفيدرالية من رئيس المجلس الوطني الانتقالي والحكومات المتعاقبة هي من صعبت الأمر على هذا النظام الإداري وهي علم ومنظومة أدارية تفتت المركزية ولا ننكر بأننا ذقنا مر العذاب من المركزية والحل بالإدارة الفيدرالية بما تعنيه لي أن تكون الوزارات الخدمية على مستوي الإقليم وأنا لا أومن بثلاث أقاليم لأن مثلا بإقليم برقة قد يقول القائل من مدينة أخري ببرقه أننا هربنا من مركزية في طرابلس لمركزية بنغازي أو سبها والجدل يطول في هذا الموضوع المهم عندي أن تفتت المركزية ويتلقي المواطن الليبي خدماته في مكان إقامته وأتساءل هل عرضت الحكومة الليبية أي مشروع يخدم المواطن في محل اقامته ؟؟ وللأسف رئيس الحكومة قدم مشروع 99 بلدية قياسا على أسماء الله الحسني وهذه سرقة بثوب جديد وليطلع الناس على علم الفيدرالية والمركزية وكيف الوزارات السيادية في الدولة وهي ليست تقسيم أما عن الطرح الفيدرالي أنا أؤمن أنها الحل للازمة التي تعانيها ليبيا واسأل من يحكم طرابلس وهو القوي والكل يعلم من المدن والكتائب التي تحكم طرابلس وبدأ الظلم يعود من جديد ،الإدارة الفيدرالية هي الحل لأزمة ليبيا لكن بصراحة المشروع الفيدرالي القائم الآن عبد الباسط هارون ليس فيه لأن هناك قصور سياسي وأخطاء سياسية وطرح سياسي فيه مغالطات كثيرة . هذه كارثة في العالم المتحضر تسقط عليها حكومات وبرلمانات وينتحر عليها رؤساء والغريب أن عضو المؤتمر الوطني ناجي مختار في اليوم الأول كان ضيف معي في برنامج وأنكر جملة وتفصيلا وقال بأن الصكوك مزورة ليعترف في اليوم التالي بأنه قام بذلك بمفرده وبدون علم المؤتمر الوطني وانه من جيبه الخاص، اي قضية تطرح ينظر إليها في دولة ليبيا من أربع زوايا (إدارية وقانونية وسياسية ومخابرتيه) وأي دولة فيها مفتي هي دولة دينية واستغرب من البعض عندما يقول العلمانيين يحكمون ليبيا وهذا غير صحيح هل الخدمة على موضوع البترول حل من الزاوية السياسية بالطبع لا والحل السياسي بحوار سياسي والجلوس على طاولة واحدة هل الموضوع حل قانونياً نعم لأن النائب العام اصدر قرار بالقبض على إبراهيم حضران وهذا قرار خاطئ كان يفترض به أن يستدعي جميع الأطرف وبناء على التحقيقات يتخذ قراره بل تعدي الأمر ذلك لإصدار نشرات حمراء ضد بعض إخوته وأنا شخصياً جلست مع النائب العام ووعدني انه سيلغي القرار ضد إبراهيم جضران . نعم حصل ومعي الشهود . لا لكن أنا سأجيبك عن السبب لقد اتصلت بي الأخت هاجر بالقايد وأخبرتني عن قرار رفع الحصانة وقلت لها بأنني سأذهب للنائب العام واعرف السبب وفعلا ذهبت للنائب العام وسألته لماذا تسحب الحصانة عن الأعضاء الثلاثة الذين وقفوا ضد حزب بعينه فكان ردة صادم قال لى ( أنا طلبت رفع الحصانة عن عشرة أعضاء وليس ثلاثة ). ستعرف عندما تعرف الآلية.. فالآلية كالأتي بناء على ما لدى النائب العام يوجه رسالة إلى وزير العدل يطلب فيه مخاطبة البرلمان طالبا منهم رفع الحصانة عن الأعضاء المطلوب مثولهم أمام النيابة والرسالة التي وجهها النائب العام إلى وزير العدل كان مطلوب رفع الحصانة عن عشرة أعضاء وليس ثلاثة كما ذكر لي النائب العام ومعي الشهود فقلت له أنت وقعت في مغالطتين الأولي انه ليس من حقك طلب رفع الحصانة إلا بعد أن تجلس معهم فقال لي أنا لا املك التحقيق معهم إلا بعد رفع الحصانة فأخبرته بأن هؤلاء خصوم سياسيين. ولا نعرف عدم رفع الحصانة عن العشر أعضاء هل هو من قبل وزير العدل أم من المؤتمر المؤقت وللإجابة عليه نحتاج للمتابعة . والمغالطة الثانية هي قرار ضبط وإحضار إبراهيم جضرأن دون تحقيقات وللأمانة أنا اجلس مع اغلب الوزراء وأواجههم بأخطائهم هناك من يبرر ولا اقبل تبريره وهناك من يعدني خيراً وأعطيك مثالا وزير الصحة جلست معه بعد أن رأيت منظر نساءنا في مستشفي الجمهورية يلدن على ( بطاطين ) قلت له هذه جريمة فرد علي المدير بمعني أن المدير يرفض ذلك فقلت له لديك حلين أما أن تفتح قسم الولادة في مركز بنغازي الطبي خلال ثلاث أيام وأما أن يجتمع أهالي بنغازي ويفتحوه بالقوة فرد عليا خلال ثلاث أيام ويكون القسم مفتوح بمركز بنغازي الطبي وفعلا فتح وكفي الله المؤمنين شر القتال • المفتي والنائب العام محسوبين على الحكومة والبرلمان والنائب العام قراراته لا تعني شي عند إبراهيم حضران والمفتي طلب من الثوار بأن يركبوا لسيارتهم وبسلاحهم لفتح الحقول النفطية بالقوة وهذه كارثة نأتي للزاوية الرابعة ( شغل المخابرات ) وهذه ورقة ” قذرة في الدولة القذرة ” لا تستخدم في الدول النظيفة والمخابرات يفترض أن تعمل خارج حدود الدولة ليس داخلها كلف ناجي مختار بأن يحل هذه الأزمة وهذا عمل مخابرات وهو يعتمد على تحليل الحدث وبعدها تثبت الأدلة عكس القانون كانت المشكلة في الزنتان وبرقة ولجنة الأزمة ذهبوا للزنتان وتم فتح الحقول هناك ومليون في المليون تم الحل بمقابل مادي ( لأنها منحلتش رحمة للوالدين ) ودائرة المخابرات تعمل لتنجح القرار السياسي، وصل السيد ناجي مختار لبرقة ومعه لجنة الأزمة جلست في طبرق مع من يغلق ” الحريقة ” فطردوهم وقالوا لهم هذه القضية تحل في اجدابيا عند إبراهيم حضران وهو يمثل المكتب السياسي ( ونحن كلنا على قلب رجل واحد ) جاء لإبراهيم جضران وفي رأيي الشخصي أن إبراهيم ( لعبها صح ) أراد أن يضرب عصفورين بحجر واحد أراد أن يثبت للشارع بأن البرلمان والحكومة فاسدة وأراد أن يثبت للمواطن الليبي انه لو أراد أن يسرق البترول وهذه الأموال ( الثلاثين مليون جن في كثرة وعزقهن على اوجوهن ) وهذه وجه نظر شخصي وهذه فضحت الحكومة والبرلمان وأوضحت للرأي العام انه نزيه وبهذا مبلغ ثم شراء البعض وبأقل منه بكثير قام بإدخال اثنين مليون دينار لحسابه لكي يثبت التواطيء ولا يستطيع المؤتمر أن ينكر إن هذا العضو مكلف من قبله وانه يتحمل المسؤولية والمؤتمر الوطني ليس (200) عضو المؤتمر الوطني فقط ثلاثين عضو والباقي هما شكليين فقط المهم جلس مع إبراهيم واتفق على تسييل 2 مليون الآن والباقي صكوك كلما يتم فتح حقل يسيل قيمة الصك ولكي تعرف الخطة قانونية وشرعية وأخلاقية إبراهيم حضران اصدر قرار تم فيه فصله من حرس المنشآت النفطية وأمر بضبطه وإحضاره من النائب العام تجلس معه وتمنحه مبلغ يزيد عن اثنين مليون وتسيل هذا المبلغ لحسابه والباقي صكوك قيمتها تصل للثلاثين مليون كيف يقبل ذلك وبأي منطق . لأنه رجل ذكي ورطهم يريد دليل مادي ليريه للمواطن الليبي بعد حملات التشهير والضغوطات ليثبت بأنهم فاسدون . استلم إبراهيم الصكوك وسكت إلى أن دخلت الصكوك لحسابه قرر أن يتكلم ويخبر الرأي العام بما حصل . إبراهيم جضران منذ أن تولي المكتب السياسي لم اتصل به ولم أتقابل معه ولا يوجد تنسيق بيننا في اي شي ؟ منذ أن أقفل إبراهيم حضران الحقول لم التقي به إلا مرة واحدة وكان في اجتماع هو خارج وأنا داخل وكان لقاء لمدة خمس دقائق فقط ولم اذهب إلى اجدابيا إلى يومنا هذا ولا يوجد أي اتصال هاتفي بينا وهاتفي مراقب من قبل الجهات الرسمية واعرف هذا ( خليهم يطلعوا لي مقطع وينشروه في النت ) وهذه فضيحة بمعني الكلمة وللأسف لا حياة لمن تنادي وكل شيء متوقع منهم حاولوا في البداية بأن يتنصلوا من الموضوع ولكن أجبرتهم الحقائق على الاعتراف وسيكون هناك كبش فداء وسيصدر قرار للنائب العام بعد أن تنشر هذا اللقاء وستصدر فتوه من المفتي قبلها لا اعتقد أننا سنري منهم شيء دائما بعد أن نتكلم في وسائل الأعلام يخرج النائب العام والمفتي لأنهم مؤد لجين هل تعلم بأن المسروقات من الأموال الليبية مبلغ يزيد عن المائتين مليار دولار وهذا مثبت في الأوراق الرسمية والنائب العام عنده علم .لا لن افعل قلت رئاسة الأركان سرقت سبع مليار خرج رئيس الأركان المكلف وأكد ذلك وبدل من تودع في الحسابات العسكرية أودعت في حسابات خاصة أنا ما أقوم به أوضحها للرأي العام أما التحقيق فهم من يقومون به لأنني أؤمن بأن النائب العام جزء من اللعبة وان محافظ مصرف ليبيا المركزي جزء من اللعبة وان رئيس المخابرات الليبية والمفتي جزء من اللعبة . أبدا لأن النائب العام لا يقدم ولا يؤخر اترك عنك كل هذا نحن مستعدين نضحي بالسبعمائة مليار فقط نريد النائب العام يحاكم من قتل السبعة والأربعين رجل في بنغازي والتسعة عشر من مات بشر، لجنة التحقيق قدمت استقالتها بالكامل أين النائب العام من قضايا القتل أين النائب العام من قضايا الاغتيالات أين النائب العام من قضية عبد الفتاح يونس؟! هذه القضايا أرواح رجال وليذهب المال للجحيم لا يوجد نائب عام ولا قانون ولا أجهزة تنفيذية في الدولة وهناك من يريد تكميم الأفواه قتل شخص بعد أسبوع من تسليمه تقرير مفصل عن مذبحة السبت الاسود للمؤتمر الوطني لماذا ؟ ومن ابلغ عنة ؟• متى يتم بناء الجيش في ليبيا ؟ • ماذا عن بنغازي ؟ • ما دور المجلس المحلي بنغازي في هذه المرحلة ؟• ماهي الرسالة الأخيرة التي تقدمها ؟

 

  • رسالتي للمواطن الليبي لأنه هو الحل لهذه الفزورة وكذلك للنخبة لا تخافوا التهديد فهذه الطريق مليئة بالدم والأشواك انه طريق الحرية نحن الآن نستعبد والقرار السياسي ليس بيدك ولا الإداري ولا المالي الحل أما أن تنقل الحكومة لبنغازي وأما أن يأتوا بأشخاص وطنيون يتقلدون المناصب ويحاسب الجميع دون استثناء أو أن تقوم ثورة لإسقاط هذا العبث .هل علمت بأن ما يزيد عن (70) سيارة مسلحة بصحبة أربع حاويات الله وحده اعلم ما هي ومابها وترافقهم سيارة إسعاف ومطافي وآلات حفر اتجهت من مدينة مصراتة إلى الجنوب دون علم أي جسم في الدولة !!!أين نعيش نحن؟ هل هذه ليبيا التي ضحي من اجلها الشهداء !!!. أنا لا أريد الفيدرالية أريد حكم حقيقي لا تمارس فيه المركزية أريد دولة العدل والحق والقانون وأي تمديد للمؤتمر الوطني هو جريمة وإذا سكت الشعب عن هذه الجريمة فقد رضي بالهوان (ومن يهن يسهل الهوان عليه). في ختام لقائي لا أنكر بأنني أصبت بالدهشة والغرابة والحيرة أيعقل بأن كل هذا حدث و يحدث في ليبيا والى أين نحن نسير؟؟؟ مع الملاحظة بأنني تحفظت كثيرا عن بعض الأسماء والمناطق والقبائل لا لشيء إلا لأن الوطن مثقل بالهموم والآلام وبعض الكلام أكثر ايلامآ من الضرب.
  • لا دور له .. هناك شارع تم رصفه بمبلغ ( 500 ) مليون دينار صاحب الشركة التي تقوم بالعمل هو شقيق لعضو بالمجلس المحلي بنغازي.
  • بنغازي تحارب وتغتال سأعطيك التحليل وأتمنى أن تمتلك الشجاعة أنت وصحيفتك لنشره بنغازي كانت أول مدينة أمنة في ليبيا منذ بداية الثورة وبدون تواجد أي جهاز امني وكانت جميع سفارات العالم متواجدة بها وفي حقيقة الأمر لم يكن هناك استقرار امني في طرابلس وهي إلى اليوم متناحرة ما بين المليشيات والعصابات المسلحة وما بين الجهويات المتقاتلة وكانت مرشحة لدي العالم بأن تكون بنغازي هي العاصمة السياسية حتى يتم استقرار الوضع في ليبيا منها بدأت الاغتيالات والتفجيرات و ما يحدث في بنغازي لا يمكن أن يكون ورائه الإسلاميون بل هي حسابات سياسية داخلية متمثلة في حزب معين ومدينة معينة لأن بنغازي لو استقرت كعاصمة سياسية لن يكون هناك ثقل لهذه المليشيات الحاكمة هناك كما أنها تسيطر على قرارات الدولة من هناك وأن أهل بنغازي زحفوا على كل المليشيات في عقر دارها ولن يسمحوا بوجود أي كتيبة أو مليشية ولن تفرض أي جهة مسلحة أرائها تحت اي بند إلا الجيش والشرطة .
  • بعد الإصلاح السياسي، فلن يكون هناك جيش ولا أمن ولا استقرار في ليبيا إلا بعد الوفاق ونكران الذات .
  • • ما هو مستقبل ليبيا في ظل هذه الظروف ؟ مستقبل ليبيا بين ثلاث خيارات إما أن تقسم إذا سار الوضع كما هو الآن ولعلمك هذه رغبة الكثيرون من الساسة والذين يتصدرون المشهد لكي لا يتم محاسبتهم وإذا قسمت ليبيا لن يسألوا عما نهبوا من أموال ولن يحاسبوا على فساد والحل الثاني نشوب حرب أهلية ستورطنا إلى يوم الدين وتناهي إلى مسامعنا بأن أعضاء من المؤتمر الوطني الموقر قد لوح باستخدام القوة وإذا حدث هذا انقسمت ليبيا وهذا لا يذكرني إلا بجحافل 19 – 3 وإذا حدث ستواجه كما واجهت رتل 19 – 3 وأما التدخل الأجنبي ،إذا أردوا الحفاظ على ليبيا علينا أن نجلس على طاولة حوار واحدة لأن التدخل الأجنبي لن يرضي بحل الحقول فقط وان كان البعض يريد أن تكون ليبيا مثل حكومة كرزاي برعاية الأمم المتحدة فهم واهمون .
  • • إلا تعتبر عدم تسليمك للمستندات للنائب العام خذلان للشهداء وتضحياتهم ؟
  • • هل ستجمع كل ما تملك من مستندات وتسلمها كشكوى للنائب العام ؟
  • • اسمح لي بصراحة أنا لست مقتنع بكلامك فأنت تدافع عنه باستماتة ؟
  • • هل أبلغك إبراهيم بذلك ؟
  • • لكن هو من طلب ذلك ؟
  • نعود لقصة الرشوة ؟
  • • وكيف رفعت الحصانة عن ثلاث أعضاء فقط ؟
  • • هل أنت محامي عن آلــــ الجضران ؟
  • عفوا أنت مواطن لا تملك صفة لكي تجلس مع النائب العام وتقول له بأن قرارك خاطئ ويعدك بأنه سيلغي القرار ؟
  • • ما قصة الرشوة والثلاثين مليون الشهيرة؟
  • • أين أنت من الفيدرالية ؟
  • • ظهرت كثيراً على قناة ليبيا أولا ويثير البعض أن هناك تواصلا بينك وبين مالكها حسن طاطانكي ؟
  • • تحدثت عن وجود فساد من الثوار وهم بالطبيعة بشر يخطئون ويصيبون ما دليلك ؟
  • • إذا هو حل شكلي فقط ؟
  • • قلت انك كنت أمر كتيبة أين هذه الكتيبة وأين معداتها ؟
  • • عفوا أنت في 2006 م خارج ليبيا كما ذكرت لي في بداية الحوار ؟؟!!!
  • • أنا اقصد أموال من ثورة 17 فبراير ؟
  • • يتهمكم البعض أنت وأشقائك وأقاربك بأنكم استفدتم مادياً من ثورة 17 فبراير وامتلكتم القصور و الأراضي ؟
  • وأين النائب العام؟
  • • لماذا لا تقدم المستندات للنائب العام وتحرجه ( تضع الكرة في ملعبه ) ؟ اكبر جريمة تقع على وجه أى جريمة ؟
  • • هناك من يقول أن مستنداتك هذه لا تغني ولا تسمن من جوع ولو كانت ذات قيمة لتوجهت بها إلى النائب العام بماذا تعلق ؟
  • • متي يصلح جهاز المخابرات العامة ؟
  • • مجرد جلوس رئيس جهاز المخابرات مع الأعيان في منطقة ما أو من قبيلة ما لا يؤكد صحة ادعائك ؟
  • ما دليلك ؟
  • في تقييميك من 1 إلى 10 كم تمنح درجة لجهاز المخابرات ؟
  • تقدمت بالمقترح للمجلس الانتقالي وتم الموافقة عليه وبدأنا في التنفيذ وتم الاتفاق حتى على أدق التفاصيل والميزانية لكن فجأة جاء على رأس الجهاز شخص من خارج اللجنة التي عملت واعدت الخطة وجاء به مصطفي عبد الجليل ووضعه على رأس الجهاز بدون سابق إنذار وهو الأخ سالم الحاسي تم تكليفه بين عشية وضحاها تم إحضاره من قبل مصطفي عبد الجليل في يوم اختيار رئيس الجهاز ولم نراه قبل ذلك قط وللعلم سالم الحاسي دخل إلى ليبيا يوم 11 – 11 – 2011 م ولخطة بناء الجهاز تحصلنا على موافقة الأمم المتحدة وكل الدوائر الاستخبارتية للدول المتقدمة .
  • • قد يرد عليك البعض بالقول أن الشعب الليبي انتخب المؤتمر الوطني العام نتفق أو نختلف على أدائه شيء أخر وبما أنهم المسؤولين عن قيام الدولة ولا يسمح لأحد بتقييم أدائهم ؟
  • • فسر لي وللقارئ ما معني أن الدولة تحارب بناء مؤسسات الدولة ؟؟!!!
  • كل المستندات التي قدمتها على الفضائيات هي مستندات أصلية حقيقية ومن مصادر موثوقة وتم الحصول عليها بطريقة أمنية مخابراتيه وبعض المستندات تحصلت عليها من خلال المهام التي كلفت بها في السابق من قبل رئيس المجلس الانتقالي منها عضو مؤسس لجهاز الاستخبارات العامة والمباحث العامة ومتابعة الشركات العاملة في ليبيا وكلفت أيضا بالاتصال بالحكومة الانجليزية لجلب بعض المعدات لتفعيل جهاز المخابرات. وكنت أتمتع بصلاحيات وهذه المستندات تورط عدد كبير من المسئولين وممن يدعون بأنهم ثوار والشخصيات التي استلمت مناصب في الدولة وثبت بالدليل القاطع أنها ارتكبت فساد إداري ومالي واضح وكل المعلومات التي أدليت بها أكدها رجال الدولة سواء كان وزير الداخلية المستقيل عاشور شوايل أو رئيس الأركان المكلف سالم اقنيدي أو رئيس البرلمان المؤقت السابق محمد المقريف بعد ما ذكرتها أكد المسئولون بصحتها ولم نري أي شخص يحاسب للأسف .
  • الذي قدمته أولا إذا تكلمنا عن مستوى الثوار أنا كنت آمر كتيبة أمنية كانت تعمل في المدن الليبية كانت تعمل من أجل حماية المدن الليبية أثناء الثورة، كلفت من قبل المجلس الوطني الانتقالي بعدة مهام ولنرى كل مهمة كلف بها عبد الباسط هارون كيف أنجزت وهل أكملت على الوجه المطلوب أم لا فأنا بشر وقد يشوبني القصور أو علي شبهات فساد إداري أو مالي ولا يستطيع احد أن يخرج على الشاشات ويتحدي علنا هذه الحكومات والمؤتمر الوطني والأحزاب وبعض قادة الثوار الذين مع الأسف الشديد ارتكبوا جرائم في حق ثورة 17 فبراير والشعب الليبي وهم يعلمون أنهم فاسدون وعندما اتخذت هذا القرار اعرف ما لي وما علي ولم يتجرأ أحد بالرد علي في ما صرحت به وهذا دليل على إن ما أقوله حقيقية .
  • أنت عرفت بنفسك انك مواطن ليبي لكن المستندات والوثائق التي تملكها ( على حد زعمك ) والخطيرة والمعلومات التي بها لا يحصل عليها أي مواطن عادي ونحن كل فترة يخرج علينا مواطن ويقول تحصلت على مستندات تدين الحكومة والمؤتمر.. ما مدي صحة هذه المستندات ولا اخفي عليك بأن البعض كان يقول بأن هناك من هو مدفوع للمساهمة في خراب ليبيا بتصريحاتك ؟
  • متى قررت العودة إلى ليبيا ؟
  • بداية من هو عبد الباسط هارون وماهي صفته الرسمية؟
  • اسم أثار الجدل من مدة ليست بالقصيرة بتصريحاته النارية ضد المجلس الوطني الانتقالي والمكتب التنفيذي وحكومة الكيب والمؤتمر الوطني وحكومة زيدان، وتحدث في أكثر من لقاء عبر الشاشات عن مستندات ووثائق خطيرة تدين جميع من ترأس هرم السلطة في ليبيا الحرة.
  • ،،حساباتنا موجودة وبإمكان الدولة أن تتحقق منها وأنا لا أنكر بأنني لدي أموال لكن لا تجهد نفسك لفتح هذه الحسابات في ليبيا اذهب للانترنت واكتب اسمي باللغة الانجليزية ستجد اسم شركتي الخاصة ومتى تأسست والضرائب التي ادفعها لدولة بريطانيا،،
  • ،، لا تخافوا التهديد فهذه الطريق مليئة بالدم والأشواك انه طريق الحرية نحن الآن نستعبد والقرار السياسي ليس بيدك ولا الإداري ولا المالي الحل أما أن تنقل الحكومة لبنغازي وأما أن يأتوا بأشخاص وطنيون يتقلدون المناصب ويحاسب الجميع دون استثناء أو أن تقوم ثورة لإسقاط هذا العبث،،
  • من أرشيف فسانيا

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

الدوحة تشهد إطلاق أول رابطة لمشجعي منتخبات جنوب أفريقيا في الشرق الأوسط

فسانيا :: عادل الشتيوي أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تعاونها مع الاتحاد القطري لكرة ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: