الرئيسية / تحقيقات / البطل العالمي مراد البوسيفي لفسانيا : ،،لدينا أبطال عالميون في رياضة كمال الأجسام ولكن !!

البطل العالمي مراد البوسيفي لفسانيا : ،،لدينا أبطال عالميون في رياضة كمال الأجسام ولكن !!

 حوار :: علي نصر الدين

” مراد علي عبد الرحمن البوسيفي العمر 37 سنة مؤهله العلمي بكالوريس إدارة أعمال ، بطل دولي في لعبة كمال الأجسام فئة الفيزيك ، تحصل على العديد من البطولات ، و آخرها بطولة كأس القارات التي أقيمت في الجزائر شهر مارس 2018 و نال الميدالية البرونزية ، كما تحصل على الترتيب السادس في بطولة روما الدولية التي أقيمت في روما بتاريخ 4. 11. 2018 حوار وتصوير: علي نصرالدين حدثنا عن ولوجك لهذه الرياضة و كيف كانت البداية ؟

حبي لهذه الرياضة هو ما دفعني إليها والاهتمام بها و متابعتها ، و بدايتي كانت نهاية سنة 2005 إلى هذه اللحظة ، رغم أني لم أجد الدعم المناسب والذي بات يفتقده أغلب الرياضيين و الأندية الرياضية .

لماذا اخترت فئة الفيزيك بالذات ؟

لكون هذه الفئة أقل مصاريف من ناحية التحضير للبطولات ، كما أن (فورمة) جسمي تتماشى مع جميع الفئات في هذه الرياضة منها الكلاسيك والبادي بلدنق ، ولكني اخترت الفيزيك لكونها مناسبة لي من ناحية المصاريف في التحضيرات . حدتنا عن مشاركاتك المحلية والدولية. أول مشاركة في البطولات المحلية كانت سنة 2016 ، في بطولة ليبيا ، و للأسف تم استبعادي فيها لسوء التحكيم وهي تعتبر أول بطولة تقام في ليبيا ، أما في بطولة ليبيا الثانية فقد شاركت وتحصلت على الترتيب الثاني ، وفي البطولة الثالثة تحصلت على الترتيب الثاني أيضا ، رغم الظلم الكبير الذي وقع عليّ فيها.

كيف ذلك..؟

واجهتني مشكلة وصعوبات في البطولات المحلية من ناحية التحكيم حتى التحكيم الليبي لايوجد لديه الخبرة الكافية ، حكم واحد في ليبيا وهو حسن شوبيط لديه الخبرة في التحكيم الدولي والفيزيك هذه اللعبة التي تعتبر جديدة في العالم العربي ، و جديدة في ليبيا.

سمعنا أنك أوقفت مشاركاتك في البطولات المحلية. صحيح ، قلة خبرة التحكيم سببت لي مشاكل في التراتيب في البطولات المحلية ، فاضطررت لإلغاء مشاركتي في البطولات المحلية إلى أن نرى التحكيم المحلي قد أصبح في المستوى الممتاز.

ما أهم التحديات والصعوبات التي واجهتك في مشوارك الرياضي ؟

الظروف العائلية وقلة الدعم المادي لأن التجهيز للبطولات يحتاج جهدا ووقتا كبيرا، وهذه الرياضة تتطلب ألا يكون الرياضي منشغلا بأمور أخرى ، وعن نفسي استطعت التغلب على معظم الصعوبات ، ومازال الدعم المادي فقط يرهقني جدا ، وخاصة في البطولات الدولية التي شاركت فيها و كل المصاريف على حسابي الخاص ، إذ لم أجد دعما من أي جهة عامة أو خاصة .

هل تواصلت مع الاتحاد الليبي لدعمك ؟

لدينا الاتحاد الليبي لكمال الأجسام ، و حسب كلامهم مؤخرا لم تنزل لهم ميزانية منذ سنة 2014 ، كما أن الاتحاد الليبي يقتصر دعمه لنا من الناحية المعنوية فقط وشهادات الشكر ورسائل تسهيل إجراءات السفر ومخاطبة سفاراتنا في الدول المقامة فيها البطولة.

ما دور شركات الاتصال ليبيانا والمدار في دعم الشباب وخاصة الرياضيين أصحاب المواهب ؟

يوجد في الحقيقة تواصل مع شركات الاتصال ، ولكن إلى الآن لم نرَ أي دعم بشكل فعلي ، ولم أسمع بأي رياضي شارك في مسابقات دولية بدعم من شركات الاتصال أو غيرها ، ومازلنا نسعى ونطرق الأبواب سواء رجال الأعمال أو غيرهم و للأسف إلى الآن لم نجد تجاوبا منهم .

ما الفرق بين فئة البدي بلدنق والفيزيك و الكلاسيك ؟

البدي بلدنق تحتاج ضخامة عضلية كبيرة جدا ، بعدها تأتي العضلة الأقل ضخامة وهي الكلاسيك ، والفئة الفيزيك هي أقل ضخامة ، والأكثر خطورة هي البدي بلدنق لكون الرياضي يقوم بتضخيم العضلة إلى مستوى كبير جدا وهذا لا يجوز إلّا بأخذ هرمونات والهرمونات لها آثار جانبية كبيرة و أيضا خطورة على الجسم .

هل الجينات تلعب دورا في هذه اللعبة ؟

نعم الجينات تعتبر الرقم واحد في هذه اللعبة. مارأيك في الشركات التي تحضر وتبيع في منتجات كمال الأجسام ؟ توجد شركات ووكالات معروفة ونظيفة ويوجد ضعاف النفوس استغلوا هذا الفراغ الأمني في بيع منتجات مضروبة ، واللوم على الاتحاد الليبي للعبة فلا يوجد حصر ولا مراقبة على المنتجات ، و من المفترض أن يكون هناك تعاون مع الحرس البلدي لمراقبة هذه المنتجات لأنها تضرب جيلا من الشباب بالكامل ، و نتمنى من الاتحاد في أسرع وقت أن يكوّن لجنة مع الجمارك والحرس البلدي لمكافحة هذه الظواهر .

هل توجد نوادٍ وصالات رياضية وقفت معك بشكل شخصي من ناحية الدعم ؟

الكثير من الصالات وقفت معي من الناحية المعنوية منها نادي الظفير والكابتن سالم الظفير مدربي الخاص ونادي القرقني كان معي في كل لحظة في مشاركتي الأخيرة في روما ، وغيرهم والكثير من الشباب دعموني في صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي .

ما الدوافع التي جعلتك تشارك في بطولات دولية خاصة أنك صاحب أسرة و ظروفك المادية صعبة ؟

حبّ تشريف ليبيا فقط ، شعور الرياضي عندما يذكر اسم ليبيا على مسارح عالمية لا يوصف ، في تلك اللحظات كل شيء يهون وأنسى الصعوبات التي واجهتني حتى وصلت هذا المكان ، ولم أتوقف وسوف أمثل ليبيا في البطولات القادمة.

يقال تناول المكملات والهرمونات له أضرار كبيرة جدا وخاصة للشخص المتزوج، هل هناك تأثير على حياتك الزوجية ؟

أنا شخصيا لا آخذ الهرمونات بنسب كبيرة ، بل أستعملها بنسب قليلة لكون فئة الفزيك لا تستحق هرمونات وعضلة جسمي قوية وشبه جاهزة وبالنسبة للتاثيرات لا يوجد شيء ليس له تأثير سلبي على الجسم. وموضوع الهرمون أذا استعمل بطريقة خاطئة سوف تكون أضراره وخيمة جدا على الجسم في المستقبل ، لهذا على الرياضي الشاب خاصة من هم في أعمار صغيرة أن يختاروا جودة الهرمون ويستشيروا الناس المختصة في هذا المجال ، فالكثير من الهرمونات الموجودة في السوق مضروبة والرقابة غير موجودة ، و بهذه المناسبة أتمنى من الاتحاد الليبي التواصل مع الجمارك في مراقبة السلع التي تخص كمال الاجسام .

ما رأيك في رياضة كمال الأجسام المحلية وخاصة فئة الفيزيك مقارنة بالدولية ؟

إن فئة الفيزيك انتشرت في ليبيا وخاصة في السنة الأخيرة لكونها قليلة التكاليف و فورمة الجسم جميلة وتعتبر طبيعية ونستبشر خيرا بانتشارها في ليبيا ، فنحن لدينا خامات ممتازة وسيكون لها مستقبل كبير ، خاصة إذا تحصل الرياضي الليبي على الدعم المادي .

 

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

الجنوب على طاولة محادثات العابد وصنع الله

خاص فسانيا استقبل وزير العمل والتأهيل بحكومة الوحدة الوطنية علي العابد الرضا رئيس المؤسسة الوطنية ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: