الرئيسية / تحقيقات / التّعْوِيضَاتُ فِي سَبْهَا ( يَا صَابَتْ يَا خَابتْ )

التّعْوِيضَاتُ فِي سَبْهَا ( يَا صَابَتْ يَا خَابتْ )

مَلَفُ التّعْوِيضَاتِ مَلَفّ وَهْمِيّ لِيَتِمّ اخْتِلَاسُ أمْوَالِ الدّوْلَة بِاسْمِ المُوَاطِن

مصطلح دارج يستخدمه المواطنون هذه الأيام وهم يتوافدون على مكتب التعويضات بالبلدي سبها.. و على مراكز الشرطة لسحب محاضر شرطة بخصوص تلفيّات يطالبون عليها تعويضات من المجلس البلدي.. التعويضات ملف مبهم لا يعلم المواطن مدى صدقه و من وراءه وماذا سيحدث للملفات التي استلمها مكتب التعويضات ؟ حديث التعويضات في سبها يطول ويمتد لأكثر من لجنة تم تكليفها بهذا الملف منها اللجنة التي كان يرأسها السيد إبراهيم المشاي / والسيد محمد ادعابو ألقذافي ، والتي ألغى المجلس البلدي عملها في الثالث عشر من نوفمبر 2018 برسالة رسمية حصلت فسانيا على نسخة منها ، هناك تعويضات أخرى وهي التعويضات التي تكفلت بها الحكومة الإيطالية بعد توقيع اتفاق المصالحة بين قبيلتي التبو وأولاد سليمان هذا الاتفاق الذي ظل حبرا على ورق والذي لاقت تعويضاتها استهجانا كبيرا بسبب شُبَه فساد شابته كما أكد المتضررون من هذه الحروب ، حديث التعويضات عاد سريعا للواجهة هذه الأيام

تقرير :: علي قرين 

قال المواطن محمد أمحمد : قمت بتجهيز أوراقي الخاصة وصورت محاضر بالتلفيّات الخاصة بي وقدمتها لمكتب التعويضات بعد أن سمعت بأن هناك مشروعا لتعويض المواطنين بالبلدية…

وأفاد : حامد شهيبي أنا أعتقد أن ملف التعويضات ملف وهمي ليتم اختلاس أموال الدولة باسم المواطن فلن أقدم أي أوراق حتى لا أشارك بهذه السرقة…

وأضاف : صالح سعيد أن مشروع التعويضات مضمون وسيتم تسليمنا مبالغ مالية كل حسب خسائره فنحن تضررنا كثيرا في فترة الحروب التي مرت بها المدينة وتابع : صالح هناك معلومات مؤكدة أنه تم اعتماد ميزانية التعويضات وتحويلها لتسليمها للمواطن عن طريق بلدي سبها ، وأملنا كبير في الحصول على حقوقنا ، حقوقنا لا أكثر .

يؤكد : عبد السلام مسعود قمنا بتجهيز الملفات الخاصة بالتعويضات وقمنا بتسليمها للجهات المختصة واللجنة المشرفة حالنا حال أغلب المواطنين في سبها ( يا صابت يا خابت )

وأفاد : محمد محمود أن المجلس البلدي يريد سرقة المواطنين في الرمق الأخير له فلم تتبقَ إلا مدة قصيرة على صلاحيته حسب إفادته مشيرا إلى أن المجلس البلدي سبها طيلة فترة عمله بالمدينه لم يقدم شيئا يذكر للمواطن البسيط فهل يعقل أن المجلس البلدي وهو يلتقط أنفاسه الأخيرة سيقوم بتعويض المواطن وتسليمه حقوقه في مشروع التعويضات..

وأضاف : خالد خليل لن أقدم أي ورقة لتعويضي فيما خسرته في هذه الحروب فأنا خسرت أخي فلا تعوضني كل أموالهم في فقد أخي ..

وتابع خالد: هناك كثيرٌ من الأبرياء راحوا ضحية الظروف الراهنة والحروب التي دارت بالمدينه فمن يعوض هؤلاء الأبرياء في أرواحهم…

وأشار: صالح المرغني : أن المجلس البلدي بفتح ملف التعويضات يقوم بالتغطية على الاختلاسات السابقة له وتحميل كل العجز على ظهر المواطن البسيط بحجة تعويضه .

 مَشْرُوعُ التّعْوِيضَاتِ مَضْمُونٌ وَسَيَتِمّ تَسْلِيمُنَا مَبَالِغَ مَالِيّة كُلّ حَسَبَ خَسَائِرِه

وأفادنا محمود السعيد أحد المواطنين الذي تعرض بيته للسرقه والنهب في الحرب الأخيرة التي دارت بالمدينة؛ لم أقدم ملف تعويض لأنني متأكد أنني لن أتحصل على هذا التعويض حتى لو قدمت أوراقي فهذا الأمر يريد واسطة ومحسوبية وأنا لا أملك أي واسطة كي يتم قبول أوراقي في التعويضات.

 لَنْ أقَدّمَ أيّ وَرَقَة لِتَعْوِيضِي فِيمَا خَسِرْتُه فِي هَذِهِ الحُرُوب فَأنَا خَسِرْتُ أخِي.

وتابع محمود أن العوض من الله وعلى الله فليس لنا رجاء إلا هو فنحمده على كل ما أصابنا ونسأل الله أن يعوضنا خيرا.. وأوضح عمر محمد أنه في الحروب الأخيرة بمدينة سبها حرقت سيارتي الخاصة إثر وقوع قذيفة عليها فمن يعوضني؟..

وتابع : قدمت ملفا مستوفيَ الأوراق وقمت بتسليمه إلى لجنة التعويضات وأنتظر الرد وبالرغم من أنني لست على يقين بأن مشروع التعويضات سيفشل وسيقوم بلدي سبها بنهب المبالغ المخصصة لتعويض المواطنين ولكنني قدمت ملفي الخاص بالتعويض (وياصابت ياخابت) .

وقال : البغدادي محمود إن الغني الله ويغنينا عن كل تعويضاتهم فهناك من فقد ابنه أو أخاه أو أباه فمن يعوضه فيهم وأيضا هناك من فقد أطرافه بسبب الحروب فمن يعوضه في جسده وصحته…

وأضاف : محمد أحمد محمد قمت بمتابعة مشروع تعويضات بلدي سبها في العاصمة طرابلس وهناك من أكد لي أنه مشروع وهميّ ولا صحة له من الأساس..

وأفاد السعيدي بشر أن موضوع التعويضات عبارة عن طريقه للتغطية على اختلاسات المجلس البلدي سبها للمال العام وتحميل عجزهم على مشروع تعويضات المواطن..حسب وصفه كما أفادنا علي عبد الرحمن أحد نشطاء الثقافة والمجتمع المدني بالمدينة لا أؤمن بأن المجلس البلدي سبها سيقوم بتعويض المواطن البسيط لأن بلدي سبها لم يقدم للمواطنين حتى أقل حقوقهم.

وتابع أن أعضاء بلدي سبها لم يقدموا شيئا للمواطنين بل قاموا بهضم حق المواطن وسرقة قُوتِه واختلاس أغلب الميزانيات المخصصة للمدينة ؛ فهل يعقل أن هؤلاء الأعضاء سيقومون بتسليم تعويضات للمواطنين؟

وأكد : سالم بالخير أن مشروع التعويضات مشروع فعلي وسيستلم كل المواطنين المتضررين تعويضات على خسائرهم وتلفيّاتهم. وتابع بالخير : قمت بمتابعة هذا المشروع بنفسي وإنني على دراية تامة أنه ستصرف ميزانية خاصة بملف التعويضات لبلدي سبها وسنقوم بالإشراف على تسليم كل المبالغ المخصصة للمواطنين..

 الْكَثِيرُ مِنَ الْأبْرِيَاءِ ضَحِيّةُ حُرُوبِ سَبْهَا فَمَنْ يُعَوّضُ هَؤلاَءِ الأبْرِيَاء فِي أرْوَاحِهمْ

وقال محمد أحمد الكشكري إن المجلس البلدي سبها يقوم بقبول كل ملفات التعويض ودون أي وساطة أو محسوبية فبالعكس لاحظنا أن مكتب التعويضات بمقر بلدي سبها يقوم باستلام كل أوراق المواطنين دون تفرقه بالرغم من الازدحام الشديد على المكتب.. وأوضح محمود المحمودي تضررنا في فترة الحرب الأخيرة وخسرنا أرزاقنا وكل أموالنا التي كانت بمنزلنا الذي تم نهبه فمن يعوضنا لأن عائلتي لا تحمل أي إثبات للرقم الوطني لأننا لا نملك أي هوية رقم وطني… ….

وأفادنا الضابط م م ضابط تحقيق بأحد مراكز الشرطة بمدينة سبها لاحظنا توافدا كبيرا للمواطنين على مراكز الشرطة لفتح محاضر بتلفيّات للمطالبة بتعويضات على ضوء هذه المحاضر وهناك من يريد التحقيقات والمحاضر بتواريخ رجعية.

 بَعْضُ ضِعَافِ النّفُوسِ يَفْتَحُونَ تَحْقِيقَاتُ وَمَحَاضِرُ شُرْطَة بِتَارِيخٍ قَدِيمٍ

وأوضح م : أن هناك بعض ضباط الشرطة من ضعاف النفوس يقومون بفتح تحقيقات وكتابة محاضر شرطة بتاريخ قديم وهذا يتعارض مع مهنية الشرطة .. وتابع م أنه تم عرض بعض الرشاوى على لفتح محاضر بتواريخ رجعية ولم أوافق..

وقال :: محمد السوداني موظف بأحد المكاتب العمومية بالمدينة لاحظت ازدحاما شديدا للمواطنين بمكاتب الخدمات والتصوير بالمدينة لطباعة طلبات التعويضات وتصوير المستندات المطلوبة لملف التعويض ومكتبنا ككل المكاتب استقبل عددا من المواطنين بهذا الخصوص وهذا الأمر جيد بالنسبة لنا لأن ركود العمل تغير وصار سريع الحركة

مَشْرُوعٌ فَعْلِيّ وَسَيَسْتَلِمُ كُلّ المُوَاطِنِينَ المُتَضَرّرِينَ تَعْوِيضَاتٍ عَلَى خَسَائِرهِم

صرح لفسانيا نوري الغويزي مسؤول المجالس والمحلات بديوان المجلس البلدي سبها ورئيس لجنة التعويضات حاليا بالمجلس.

المجلس البلدي بتشكيل لجنة أترأسها حاليا اختصاصها حصر الأضرار بالمدينة سواء كانت أضرارا بسبب انهيار شبكة الصرف الصحي أو الأضرار التي تسببت فيها الحروب بالمدينة وصرف تعويضات لكل المواطنين المتضررين.. وأضاف : الغويزي أن عمل اللجنة هو استلام الملفات والأوراق الخاصة بالتعويضات وإفادات مرفقة بمحاضر الشرطة بالتلفيّات والأضرار التي تعرض لها كل مواطن وإحالة هذه الأوراق لوزارة الحكم المحلي وللجهات المختصة بالتعويضات ليتم صرفها للمواطنين..

وأكد : الغويزي أن بلدي سبها لم يصدر أي صكوك أو مستحقات لأي مواطن ولا صحة لكل ما هو رائج بالشارع الآن و بالنسبة لكل المواطنين المتضررين القاطنين بمدينة سبها والذين لا يحملون أرقاما وطنية أو يحملون جنسيات غير ليبيه فنحن لا نملك أي قرار بخصوص رفض ملفاتهم ونحن كلجنة مسؤولة نستلم كل الملفات ولا نطالب بأرقام وطنية أو إثبات جنسية أو ما شابه نحن نستلم كل ملفات المواطنين المتضررين سواء يحملون أرقاما وطنية أو لا فهذا القرار ليس من اختصاصاتنا فهناك جهات مختصة بهذا الأمر وهي المسؤولة عن ذالك..

 المَجْلِسُ البَلَدِيّ سَبْهَا يَقُومُ بِقُبُولِ كُلّ مَلَفّاتِ التّعْوِيضِ وَدُونَ أيّ وَسَاطةٍ أوْ مَحْسُوبِيّة.

وتابع : إلى الآن لم يأتِ للجنة أي مواطن يحمل جنسية غير ليبية أو لا يملك رقما وطنيا فكل الملفات المقدمة للجنة من مواطنين ليبيين مستوفية إجراءاتهم..

وأضاف :: على حسب علمي أن دولة ليبيا تكفل كل الرعايا والمواطنين القاطنين بها ومسؤولة عن تعويض كل المتضررين منهم ولكن حسب ظني سيتم ذالك عن طريق سفاراتهم والدول والجهات التابعين لها..

بَلَدِيّ سَبْهَا لَمْ يُصْدِرْ أيّ صُكُوكٍ أوْ مُسْتَحَقّاتٍ لأيّ مُوَاطِن.

ونوه :: في الختام نسأل الله أن يوفقنا في إرضاء كل المواطنين وتعويض كل المتضررين منهم ونريد من المواطنين بسبها عدم الاستماع للإشاعات الرائجة بالمدينة بخصوص تسليم تعويضات لبعض المواطنين فنؤكد ونؤكد أن ديوان المجلس البلدي سبها لم يصدر أي صك ولم يسلم أي مواطن تعويضا أو ما شابه..

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

الدوحة تشهد إطلاق أول رابطة لمشجعي منتخبات جنوب أفريقيا في الشرق الأوسط

فسانيا :: عادل الشتيوي أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تعاونها مع الاتحاد القطري لكرة ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: