الرئيسية / تقارير ومتابعات / هل يحقق الجيل الرابع ما استعصى على سابقيه؟

هل يحقق الجيل الرابع ما استعصى على سابقيه؟

حوار :: زهرة موسى 

متواضعة جدا خدمات اﻹنترنت في المنطقة الجنوبية ، هذا إن لم تصاحبها فترات انقطاع متفاوتة بين الحين والآخر ، وفي إطار التطوير وتقديم خدمات أفضل للمشتركين تسعى شركة ليبيانا للاتصالات لطرح خدمات أفضل  ، عبر مشروع تطوير شبكة ليبيانا بالمنطقة الجنوبية ، بهدف  تحسين خدمات الشركة، بتقديم خدمة إنترنت فائقة السرعة ، و تقوية خدمة الاتصالات ، تم التعاقد على هذا المشروع منذ بداية العام 2016 ،ولكن ما تم إنجازه منه حتى اللحظة لا يتجاوز نسبة 50% .

في حوارنا مع المهندس ” أحمد الهوني” مدير المشروع  حاولنا التعرف على تفاصيل أكثر 

الجيل الرابع من نصيب المدن الكبرى !

قال ” أحمد الهوني ” مدير مشروع تطوير شبكة ليبيانا بالمنطقة الجنوبية “يهدف المشروع بشكل أساسي إلى تحسين خدمات شركة ليبيانا بالمنطقة الجنوبية ،  والمدن المستهدفة  هي ” سبها ، الجفرة ، وادي الشاطئ ، أوباري ، مرزق ، غات ، القطرون ، أما بقية المدن فسوف تقدم لها خدمة الجيل الثالث المطور “h+ “،و أما خدمات الجيل الرابع ستكون من نصيب المدن الكبيرة بالجنوب .

و أضاف ألهوني : ” تم إنجاز ما يقارب 50% من المشروع ، وفي مدينة سبها أنجزنا الخدمات بشكل نهائي ، أما مناطق وادي الشاطئ ، براك ،مرورا بالقرضة ، برقن وصولا إلى إدري ، ومنطقة الجفرة ” هون ، ودان ، لا زالت الأعمال جارية حتى  زلة ، سوكنة ، وفي القريب سنتواجد بالفقهاء ” بالإضافة إلى أنه حاليا تتم عملية الصيانة بمنطقة  أوباري ، و هناك أعمال تركيب جارية  في ” بنت بيه ” وكذلك منطقة مرزق .

                        الظروف حالت دون إنجاز المشروع في موعده

متى تم التعاقد على المشروع ؟ وما هي فكرته ؟

تم تعاقد في إبريل 2016 ، بدأنا في تطوير المقسمات في سبها و طرابلس ، و في شهر أكتوبر من نفس العام بدأنا أعمال التركيبات في مدينة سبها ، و لكن واجهتنا مشكلات  لا تكاد تخفى على أحد متعلقة بالوضع العام في المدينة . فالمشروع أساسا يقدم خدمة إنترنت فائق السرعة ، ويجعل الاتصالات أفضل ، فهو في الواقع استبدال تام للمعدات ، فالمعدات لها عمر افتراضي أعتقد بأنه يصل إلى عشرة أعوام لا أكثر .

وأوضح : كان يفترض أن ينجز المشروع قبل الآن لكن التأخر بسبب الظروف التي تمر بها البلاد ، ويمكن من خلال استطلاع رأي المواطنين بمنطقة الشاطئ يمكن التماس الفرق ، في خدمات الاتصالات بين الآن والماضي ، وحتى مناطق مرزق و القطرون تعاني نفس معاناة منطقة  الشاطئ و الجفرة قبل تقديم الخدمات المتطورة ، وقمنا باستطلاع الرأي وتأكدنا من هذه النتائج .

و بين ” قد يتطلب الأمر عشرة أيام أو أسبوعين حتى يتم تفعيل الخدمات في منطقة مرزق،و سيكون هناك تحسن ملحوظ في خدمة الرسائل و الاتصالات  ، و النت أيضا ، ولن تنقطع الخدمات على المواطن حتى أثناء انقطاع الكهرباء .

                      خدمتنا تجارية صرفة ومتوفرة في القريب العاجل

وأشار : ” حاليا تعتبر خدمة الجيل الرابع تجريبية، وتم إطلاقها لعدد محدود من المشتركين وهم من يستخدمون خدمة النت في الجيل الثالث ، وثم استهدافهم ، وعرض خدمات الجيل الرابع عليهم ، و أي مشترك قد تم استهدافه في الجيل الرابع  يستطيع الاشتراك مرة أخرى في الخدمة ، ولكن بمقابل ، لأن البداية كانت مجانية فقط ، و المعلومات موجودة على موقع الشركة ، وهي خدمة تجارية صرفة سوف تطلق في القريب  العاجل .

في أكتوبر 2018   ستصل الخدمات إلى المناطق الحدودية

وقع عقد بدء المشروع قبل عامين من الآن ، وإلى الآن لم يتم إنجاز سوى 50% فقط من المشروع ،فكم من الوقت سيستغرق إنجاز المشروع ؟

أعرب ” ليس من الضروري الانتظار لعامين آخرين حتى يتم إنجاز المشروع ، فالصعوبات في البداية لها علاقة بالتعاقد و فتح الاعتمادات و توريد المعدات وهي أمور تستغرق وقتا كبيرا في بلدنا ، ولكن وتيرة العمل مرهونة بالظروف الأمنية ، فإذا كانت الظروف مناسبة فإننا سنرفع سرعة التنفيذ ، وإذا كان العكس ، فإن نقل المواد من طرابلس إلى سبها ليس سهلا ، و كذلك نقل المواد من سبها إلى المدن الجنوبية ، ليس سهلا ، وكذلك الشركات المنفذة باتت تطلب ضمانات ، فكل هذه العوامل تؤثر على التنفيذ ، ولكن نحن نتوقع بأنه في أكتوبر 2018 ستصل الخدمات إلى المناطق الحدودية ،  و ستصل الخدمات إلى غات  و ما جاورها ، في شهر رمضان المبارك ،ولكن هناك مناطق توجد بها مشكلة أو صعوبة ، مثل مدينة القطرون فيها مشكلة بالألياف البصرية ، فهي تحتاج إلى بعض الوقت ، و أطمئن المواطنين بأنه ستصلهم الخدمات في القريب العاجل لأن المواد و المعدات تم توريدها ، وهي الآن موجودة في مخازننا ، و الأمر يعتمد الآن على فرق العمل  فقط .

نحن الآن نعمل في ظروف قاهرة ، في ظل غياب ، الأمن ، ونقص الوقود  ، فكان من الصعب التنقل من سبها إلى المناطق التي تتم بها عملية الصيانة خلال الأسابيع الماضية ، بسبب التوتر الأمني.

الجيل الرابع سيقدم خدمة إنترنت سريعة للمواطن  فهل ستكون أسعار الباقات مناسبة أيضا كبقية دول العالم ؟

أكد : ” يوجد حاليا طلب كبير على الاشتراك في خدمة الجيل الرابع ، وسرعة الخدمة كبيره جدا ، و في المقابل ستكون أسعار الباقات مرضية للمواطن ، ولن تثقل كاهله ، وكما أن استعمال النت يعتبر ثقافة ، ولهذا يجب التقنين في استعمال اﻹنترنت ،  و بسبب الأوضاع الراهنة  بات الإنترنت  وسيلة للترفيه ،فالمواطن يجد نفسه في المساء جالسا في المنزل ليس لديه ما يفعل ، فيجلس يتصفح الإنترنت ، ولهذا فهي أصبحت وسيلة للترفيه أكثر من أي شيء آخر .

تابع ” و بالنسبة للأسعار فإنه من الطبيعي أن تكون أسعار التصفح بالإنترنت من إعدادات الهاتف،  أسعاره مرتفعة قليلا عن ” الواي فاي ، واي ماكس ”  هذا الشيء متعارف عليه عالميا ، و كذلك حتى التوزيع الجغرافي لليبيا  ، يوضح بأن عدد السكان قليل مقابل مساحة أراض كبيرة ، فهذا الأمر أيضا يصعب على الشركات أن تقوم بتوصيل  خدمات الاتصالات للمناطق البعيدة ، فهذه الشركات ستدفع مبالغ كبيرة  لتوصيل هذه الخدمات ، و في بعض الأحيان يتطلب الأمر تلقي تلك الشركات الدعم من الدولة  ، .

المناطق التي تم تنفيذ المشروع فيها ، هي تمر بعدة مراحل ” التنفيذ ، التشغيل ، تحسين الخدمة ، وهي عن طريق المتابعة، قراءات الشبكة و يتم تحسينها .

هل تلقيتم الدعم أو تعاونتم مع أي جهات عامة  لإنجاز هذا المشروع ؟

<

p class=”MsoNormal” dir=”RTL”>أكد ” نعم ، تلقينا الدعم من بعض الجهات مثل شركة هاتف ليبيا ، شركة البنية للاتصالات ، الشركة العامة للكهرباء ، وكذلك هناك شركة العاملة ، وهي التي تعمل تحت الشركات المنفذة للمشروع “شركة هواوي الصينية ” كل الشكر للشباب القائمين على ت%

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

القبض على تاجر خمور محلية بطرابلس

نشرت الصفحة الرسمية لمديرية أمن طرابلس أن رجال الامن قبضوا على مروج خمور بحوزته قنينات ...

%d مدونون معجبون بهذه: