الرئيسية / ثقافة وفنون / “اِغْتِيالٌ وَطَن”

“اِغْتِيالٌ وَطَن”

شعر ::عَبْدُه الصلاحي/ اليمن

المَدِينَةُ ثَكلَى…
الطُرُقَاتٌ تئِنُّ..
إِنارَاتٌ الشوارعِ تَذْرِفُ النورَ
على خدودِ الأرصفة…
وأَشْلاَءٌ القصيدة مبعثرَة
ٌفوق رُكامِ الضجيجِ.

الرَّيِّحُ تعوي
في وديانِ الرحيل..
والنحيبُ يجْلُدُ الجرحَ
على قارعة الألم…
الدمعةُ تموتُ كمدًا
تحت نزيفِ المطر..
والأرواحُ تشْهَقُ بالمجان
ِعلى سرير ِالوجع…

الضمائرُ ترْسُفُ باللعنات..
والسلامُ يحتضرُ…
أو ربما ماتَ…
الحربُ ولدتْ عَمْياءُ لاتُبصر
كي تَغْتالُ وطن..
وتغتصبُ حلمَ طفل يتيم

كي تجلدُ النور
َعلى رصيفِ العتمة…
وتخرسُ الضوء
في حناجرِ القصائد…

كي ترقْصُ القذائف
ُعلى إيقاعِ العويل…
ويسكنُ البارود
جماجم الأبرياء…
فتُنَصْبُ رصاصة
ٌعلى عرش جرح لا يندمل…
وتُهَجَّرُ الأحلامُ
في حقائبِ الموتِ الزُّؤام.

 

عن ss2021

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

الجنوب على طاولة محادثات العابد وصنع الله

خاص فسانيا استقبل وزير العمل والتأهيل بحكومة الوحدة الوطنية علي العابد الرضا رئيس المؤسسة الوطنية ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: