الرئيسية / مطبوعة فسانيا / فسانيا العدد 235

فسانيا العدد 235

العدد 235

صدرت يوم الاثنين 3 صفر 1439 الموافق 23 أكتوبر 2017 النسخة الإلكترونية والورقية للعدد 235 من صحيفة فسانيا الأسبوعية

تصدرت واجهة العدد عدة عناوين أهمها: –       

  • لماذا يجر ّ م القانون الأفعال السياسية ؟

  • تعطيل المنظومة يربك عمل المصارف في سبها

  • جامعة سبها تحتفي بتخريج الدفعة الثامنة والثلاثين لطلبتها

جاءت افتتاحية فسانيا تحت عنوان :

(هل يتجدد الأمل؟)

ما كنا نعتقد أن هذه المدينة المثقلة بالوجع والأزمات قادرة على منحنا شيئا من الأمل والبهجة ، من بين براثن السيارات المعتمة ، والسطو الذي ما أوقفته قلة السيولة بل وانعدامها أحيانا وسطوة هموم المواطن السبهاوي التي لا تمنحه هدنة أبدا .

من بين كل تلك الويلات تشرق شمس جامعة سبها ، التي لا تختلف عن كل جامعات الوطن إلا في حجم المعاناة وتعثر الدراسة الدائم إما بسبب الاعتداء على أعضاء هيئة تدريسها الذي وصل إلى حد التصفية الجسدية كما حدث مع الدكتور بوغرارة رحمة الله عليه أو بالخطف والابتزاز وسلب الهواتف والسيارات كما حدث مع كثير من الأساتذة الأجلاء ، مع كل هذه المعطيات المظلمة ، للمدينة والجامعة يبزغ الأمل الذي لا يموت أبدا .

وتمنحنا جامعة سبها مشكورة بتخريج دفعتها الثامنة والثلاثين من شباب وشابات يافعين تحذوهم الأماني العميقة ، ويشع النور من محياهم البهي ، تمنحنا في هذا الزمن البخس أثمن العطايا ، في الداخل والخارج حيث تحصل أحد طالب هذه الجامعة وهو طالب الماجستير أحمد يوسف علي أبو عزوم على الترتيب الأول في جامعة الشرق الأوسط الأردنية وتم تكريمه هناك على مستوى الجامعة وهو خريج قسم اللغة العربية بجامعة سبها .

الذي كنا نتمنى أن يحظى باهتمام أكبر من مسؤولي البلدية والجامعة ومؤسسات المجتمع المدني حتى يدفع كافة طالب المدينة ليكونوا في مستواه ، لكننا اليوم ونحن نرى الكل يقف جنبا إلى جنب صفا واحدا خريجين وأساتذة ومحتفين يتحدون كل الأزمات ، ليثبتوا أنهم ليسوا استثناء بل هم رقم مهم جدا في معادلة الوطن ، هذا الإنجاز زوال وأن العلم يؤكد أن كل هذا العبث ل هو السلاح الحقيقي في وجه الجهل كما كان دائما ، الإخراج هذه المدينة من غياهب صراعاتها الصغيرة في طريق بحثها الدائم عن قارب نجاة آمن ومختلف .

صفحة الأخبار المحلية : آمر المنطقة العسكرية يجتمع بعميد وحكماء ووجهاء وأهالي بلدية سبها ، اجتماع وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق مع مراقبي مكاتب التعليم بالمنطقة الجنوبية ، تعطل المنظومة يربك عمل المصارف بسبها

وفي صفحة حقيبة الأخبار : توفير البيئة التعليمية المناسبة الاندماج الفئات الخاصة

وفي صفحة الرأي : صعود عواصم في دنيا العرب ، حول العصر الخليجي؟

وفي صفحة القراءة  : الرسام ، النحات محمد زعطوط هوس البحث الدائم .

في جماليات المكان و البيئة .

وفي خطوات مضيئة : تجري الصحفية الرائعة حنان كابو لقاء مع الناشطة المميزة نسرين البشاري

وفي الصفحة القانونية : التي يشرف عليها المستشار عقيلة المحجوب نقرأ:

نقرأ جزء أخر من القراءة القانونية والسياسية لمذكرة التفاهم بشأن التعاون في مجلات التنمية ومكافحة الهجرة بين الجمهورية الإيطالية ودولة ليبي . للكاتب علي ضوء الشريف وفي زاويته شؤون قانونية يكتب المستشار عقيلة محجوب مقال بعنوان  (لماذا يجرّم القانون الأفعال السياسية؟) وفي زاوية المستشار القانوني (أنا والمستأنف شفويا ورفض استئنافه )

وفي صفحتي المتابعة : ( 8 – 9 ) نقرأ متابعة جميلة عن مهرجان هون السياحي للصحفية ربيعة حباس والمصور علي نصر الدين .

وفي صفحة الرواق الثقافية : كتبت الأديبة زاويتها حروف مموسقة نقرأ للكاتبة المتألقة نيفين ألهوني (كتاب ديوانهن: مختارات من الشِّعر النسوي العربي المعاصر يحتفي بالشاعرات الليبيات) ومجموعة نصوص تنوعت بين القصة والقصيدة .

وفي صفحة نفحات الدينية التي تشرف عليها الكاتبة خديجة الجداوي نقرأ مقال على أجزاء عدة بعنوان ( الليبيون في الحج ) للكاتب سالم التوهامي ، بالإضافة إلى مقالات ومواضيع دينية متنوعة .

الصفحة التراثية  : جاءت زاخرة ومنوعة كالعادة .

و جاءت صفحة التكنولوجيا : التي يشرف عليها المبدع محمد الكشري متنوعة ومواكبة للتطورات الحديثة.

و تأتينا صفحة الامتداد : التي يشرف عليها الكاتب الصحفي الجميل محمد السنوسي الغزالي متنوعة كالعادة ما بين صورة العدد – والبوح والهوامش  وغيرها من المواضيع .

وفي الصفحة الرياضية : تتنوع الأخبار كالعادة .

وفي صفحتنا الأخيرة : مسك الختام نقرأ  ! للمسرحي الكبير حمادي ألمدربي في زاويته الثابتة مقال بعنوان (الرؤيا الإخراجية ) نقرأ مقالا جديد للكاتب ، وخبر بعنوان الغدامسي : أنا أكتب من أجل التعريف بوطني وفني وتراثي

 

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

كرة القدم النسائية ” ضربة حرة مباشرة في وجه العادات والتقاليد “

نهلة المهدي – ليبيا رؤى قدح ذات الاثنى عشر ربيعا إحدى المتدربات في أكاديمية الرياضي ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: