الرئيسية / مطبوعة فسانيا / فسانيا العدد 229

فسانيا العدد 229

فسانيا 229

صدرت يوم الاثنين 20 ذي الحجة 1438 الموافق 11 سبتمبر 2017 النسخة الإلكترونية والورقية للعدد 229 من صحيفة فسانيا الأسبوعية

تصدرت واجهة العدد عدة عناوين أهمها: –       

  • زيارة ميدانية لشركة الورق والمطبوعات ببلدية سبها

–  العربي، والعربية، والعروبة اجتثاث أم إعادة صياغة؟

  • الغش في الامتحانات و سلاح الضمير الخامل

  • عادات متشابهة وتقاليد يتناقلها التاريخ

  • مناصرة وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة

الافتتاحية

جاءت افتتاحية فسانيا تحت عنوان ( محطات سبهاوية ) وكتب فيها إذا ما قسنا عدد محطات الوقود في سبها وحاولنا أن نرى مدى تناسب عددها مع نسبة السكان ربما خرجنا بنتيجة أنه سيكون لكل عشروين مواطن في سبها محطة خاصة به .

 وذلك بالنظر إلى كثرة عدد المحطات وانتشار مواقعها داخل المدينة وخارجها أما الحقيقة فهي غير ذلك تماماً فقد صار الحصول على الموت في مدينة سبها أهون بألف مرة من الحصول على الوقود

– موظفو المصارف العاملة في مدينة سبها يساهمون بشكل كبير جداً في تعميق أزمة السيولة التي تمر بها البلاد بشكل عام .

وكلما وصلت بعض الأموال للمصارف من الشرق أو من الغرب كان للموظفين نصيب الأسد من هذه الأموال بل إنهم في كثير  الأحيان يستحوذون على الجزء الأكبر منها وذلك لإرضاء الأهل والأقارب والمعارف ويتركون منها الفتات للمواطنين البسطاء .

– العام الدراسي الجديد على الأبواب وأكثر التائهين في بداية العام الدراسي الجديد هم الأطفال الذين سيدخلون حديثاً للصف الأول الابتدائي .

حيث أنهم سيواجهون صعوبات معتادة في القبول في كثير من المدراس بسبب كثرة الطلبة واكتظاظ الفصول ورفض بعض المدارس قبولهم بحجة أنهم ليسوا من هذا الحي أو ذاك وكذلك انعدام التوسع في بناء المدارس الجديدة – سبها المدينة التي يقطنها حوالي 300 ألف نسمة تخلو تماماً من مراكز الشرطة رغم أن من يتقاضون مرتباتهم من قطاع الأمن يقدر بعشرات الآلاف .

 لذلك صار المواطن يعول على نفسه في تأمين نفسه وممتلكاته ولذلك كثرت حالات استيفاء الحقوق باليد وتحولت المدينة إلى غابة بكل ما تحمل الكلمة من معنى .

صفحة الأخبار المحلية : تناولت متابعة مفصلة تحت عنوان (زيارة ميدانية لشركة الورق والمطبوعات ببلدية سبها) وخبر معنون ب (مناصرة وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة) وخبر أخر من بلدية براك الشاطئ (ضبط ممنوعات مهربة في سجن القرضة الشاطئ )

صفحة حقيبة الأخبار : جاءت متنوعة العناوين منها (تخصيص 5 محطات لتوزيع المحروقات بمنطقة الشاطئ ) (مقتل مواطن أثناء محاولة خطفه ) (قبيلة المحاميد ترفع الغطاء الاجتماعي عن المجرمين )( جولة تفقدية لكافة أقسام مديرية الأمن بسبها ) وأخبار أخرى عديدة ومتفرقة .

وفي صفحة الرأي : نقرأ مقال مميز جدا للكاتب الليبي محمد عمر غرس الله ( كاتب ليبي مقيم في بريطانيا )    بعنوان (العربي، والعربية، والعروبة اجتثاث أم إعادة صياغة؟ )

في صفحة المقال : عادات متشابهة وتقاليد يتناقلها التاريخ للكاتب الليبي المبدع (محمد جمعة البلعزي صحفي وكاتب ليبي مقيم بمدريد )

)وفي صفحة التحقيق  : يتقصى الصحفي علي إسبيق حول ظاهرة الغش في الامتحانات بأسلوب غاية في التشويق وتحت عنوان (الغش في الامتحانات و سلاح الضمير الخامل )

وفي الصفحة القانونية : التي يشرف عليها المستشار عقيلة المحجوب نقرأ استشارة قانونية جديدة بعنوان (أنا و المنتفِعة بعقار و ورثة زوجها) وفي زاويته شؤون قانونية يكتب المستشار مقال بعنوان  (وظيفة الدولة ) بالإضافة إلى عدة قضايا وقوانين ذكرت في الصفحة.

وفي صفحتي الاستطلاع : ( 8 – 9 ) نطالع استطلاع رأي بعنوان : تكاليف الزواج النص بالنص :: هل سنشهد ثورة للشباب على عادات وتقاليد الزواج الليبية للصحفية ليلى المغربي

وفي صفحة الرواق الثقافية : وفي زاويتها حروف مموسقة نقرأ للكاتبة المتألقة نيفين الهوني (أشتاقك بين الاشتياق والاشتياق  ) وقصيدة قصيرة للأديب حسن المغربي بعنوان  ( البحث عن أشياء فارغة ) ومقال للكاتب ميلاد منصور الحصادي بعنوان مازال حيا حول الذكرى الثلاثين لاغتيال الفنان ناجي العلي

وفي صفحة نفحات الدينية التي تشرف عليها الكاتبة خديجة الجداوي نقرأ قصيدة للشاعر محمد المزوغي بعنوان ( إليك الحنين ) في النبي صلى الله عليه وسلم بالإضافة إلى مقالات ومواضيع دينية متنوعة .

الصفحة التراثية : جاءت هذه المرة بنكهة باريس الصحراء مدينة مرزق الجميلة وضمت موضوعين الأول كان نبده عن/ السيد محمد البشير بن زائد بن محمد وهو أحد أعلام مدينة سرت والموضوع الثاني كان ما نوهنا عنه سلفا حول مرزق .

و جاءت صفحة التكنولوجيا : التي يشرف عليها المبدع محمد الكشكري متنوعة ومواكبة للتطورات الحديثة في هذا .

و تأتينا صفحة الامتداد : التي يشرف عليها الكاتب الصحفي الجميل محمد السنوسي الغزالي والكاتبة نجلاء المسلاتي متنوعة كالعادة بين وصورة العدد – امتداد الذاكرة  – وطفولتنا – وغيرها من المواضيع .

وفي الصفحة الرياضية : نقرأ تقرير مفصل للصحفي محمود بن مصباح بعنوان (المسلسل الدرامي للمنتخب الليبي وخيبة أمل جديدة بعد فرحة “الشأن”

وفي صفحتنا الأخيرة : مسك الختام مقال للكاتب الوعد : أبوبكر عبد الرحمن  بعنوان: (الفكرة التي ابتلعت المدينة ) ” ومقال للكاتب المتألق عثمان البوسيفي ) أمنيتي قارب ) .. وجملة متنوعة من المواضيع والأخبار .

 

عن ss2018

شاهد أيضاً

ثقب أخر الذاكرة

شعر / محمد الكشكري ما عدت أحتمل الضجيج بداخليو الأنة الحمقاء تغتال السكينة حاسرةأنا لست ...

كرة القدم النسائية ” ضربة حرة مباشرة في وجه العادات والتقاليد “

نهلة المهدي – ليبيا رؤى قدح ذات الاثنى عشر ربيعا إحدى المتدربات في أكاديمية الرياضي ...

للتفاعل مع الموضوع قم بكتابة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: